كشفت البيانات الجديدة الصادرة عن «إنفورما ماركتس»، الجهة المنظمة لقمة «سيتي سكيب» العقارية، أن ما يقرب من 73% يتوقعون أن تشهد دبي أكبر نمو في قطاع الضيافة خلال العامين المقبلين، حيث تفتح الإمارات أبوابها للسياحة، مع أبوظبي وتركيا والسعودية ومصر، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وفي هذا الشأن، يتوقع 27.59% أن تشهد مصر نموًا في قطاع الضيافة على مدار الـ 12 شهرًا المقبلة، حيث تحتل المرتبة الخامسة بعد كلا من دبي وأبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة وتركيا والمملكة العربية السعودية.

جاء ذلك في الإصدار الأول من الدراسة نصف سنوية لـ  «إنفورما ماركتس»، تحت عنوان “تقرير السوق العقارية في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، والتي أكدت أيضًا أن التوسع في الصناعات التحويلية أمر بالغ الأهمية لتعافي قطاع العقارات وتنويع الإيرادات غير النفطية.

علاوةً على ذلك، حلّت المستودعات (60%) ومراكز البيانات (56%) ومنشآت التصنيع (55%) في صدارة مجالات النمو الرئيسية بالمنطقة، بينما اعتُبر قطاعا العقارات السكنية والصحية الأسرع تعافيًا.

وفي هذا الصدد، توقع 74% من المشاركين انتعاش صناعة العقارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في غضون عام إلى عامين، كما توقع 32% ظهور بوادر الانتعاش خلال 6 إلى 12 شهرًا المقبلة.

وأظهرت النتائج أهمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة، التي شكلت عامل النمو الرئيسي في دولة الإمارات بنسبة 86% من المشاركين. وعلى الجانب الآخر، جاءت دول مجلس التعاون الخليجي وبلاد الشام بنسبة (55.92%) والصين (51.64%) في صدارة الأسواق الرئيسية بالنسبة للمستثمرين والمستخدمين النهائيين.

وتم إجراء هذا الاستبيان الشامل استنادًا إلى قاعدة بيانات تضم أكثر من 500 متخصص من المطورين العقاريين والمهندسين المعماريين، بالإضافة إلى المستثمرين من القطاع الخاص والمؤسسات الاستثمارية والوسطاء والموظفين الحكوميين والمستشارين ومختصي تحليلات السوق، وغطّى هذا الاستبيان عددًا من أبرز الموضوعات السائدة في القطاع والمرتبطة بمجالات العقارات التجارية والصناعية والسكنية والتجزئة والضيافة.

ومن جانبه، قال كريس سبيلر، مدير معرض سيتي سكيب، إن “النسخة الأولى من تقرير السوق العقارية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للنصف الثاني من عام 2020، تعد دراسة مهمة مدعومة بالبيانات، كما تأتي بالتزامن مع التحديات الكبيرة التي يمر بها السوق”.

على الرغم من التحديات الكبيرة التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، توقع 42% من مختصي قطاع العقارات قدرة السوق العقارية في المنطقة على تحقيق النمو، كما توقع 46% من المشاركين نموًا إيجابيًا في أسواق دول مجلس التعاون الخليحي.

لقراءة التقرير كاملًا، اضغط هنا: https://bit.ly/34NbTRx