أعلن البنك المركزي، في الـ 7 من أكتوبر، ارتفاع الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية لمصر ليسجل 38.425 مليار دولار بنهاية سبتمبر 2020، مقارنةً بـ 38.366 مليار دولار في شهر أغسطس الماضي، وفقًا لجريدة الأهرام.

وقد شهد الاحتياطي الأجنبي انخفاضًا كبيرًا منذ مارس الماضي حيث بلغ 45 مليار دولار بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس «كوفيد-19»، وفقًا لـ «الأهرام أونلاين».

وفي سبتمبر الماضي، نجح البنك المركزي في تأمين استثمارات بأكثر من 21 مليار جنيه من طرح أذون الخزانة بالجنيه المصري.

وطرح البنك المركزي، في مزادٍ، أذون خزانة لأجل 266 يومًا وأذون خزانة لأجل 91 يومًا بهدف جذب 19 مليار جنيه بفائدة تتراوح بين 12.9% إلى 13.6%..

وتم تقديم 278 عطاء لسندات الخزانة لأجل 266 يومًا، بالإضافة إلى 222 عطاء تم تقديمها بالفعل لسندات الخزانة لأجل 91 يومًا، بإجمالي استثمارات تجاوزت الـ 43 مليار جنيه.

ووافق البنك المركزي على 207 عطاء لسندات الخزانة لأجل 266 يومًا، بإجمالي استثمارات حوالي 15.6 مليار جنيه، و140 عطاء لأذون الخزانة لأجل 91 يومًا، باستثمارات إجمالية تقدر بـ 5.9 مليار جنيه، ليصل الإجمالي إلى أكثر من 21 مليار جنيه.