ارتفع الدين الخارجي طويل الأجل لمصر في عام 2019 إلى 90.6 مليار دولار مقارنةً بـ من 80.6 مليار دولار في عام 2018، كما حصل القطاع العام على 90.3 مليار دولار من هذا الدين، وفقًا لتقرير إحصاءات الأقسام الدولية للبنك الدولي 2021، وفقًا لـ «الأهرام أونلاين».

وارتفع الدين الخارجي قصير الأجل لمصر أيضًا إلى 11.2 مليار دولار في 2019، مقابل 10.3 مليار دولار في 2018، وفقًا لصحيفة الأهرام.

علاوةً على ذلك، انخفضت مدفوعات مصر على المدى الطويل إلى 13.3 مليار دولار، مقارنةً بـ 20.2 مليار دولار في 2018، حيث شكل القطاع العام حوالي 15.2 مليار دولار، حسبما أفاد التقرير.

وفيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كشف التقرير أن الدين الخارجي للمنطقة قفز إلى 340 مليار دولار في عام 2019 ، مقارنةً بـ 323 مليار دولار في عام 2018، مما يجعله الدين الأعلى منذ عام 2009.

وعلى الجانب الآخر، استمر عبء الديون أقل البلدان نموًا في الارتفاع، حيث سجل 744 مليار دولار في عام 2019.

وكشف التقرير أيضًا عن انخفاض التدفقات المالية الصافية، بما في ذلك الديون والأسهم، إلى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل إلى 0.9 تريليون دولار في عام 2019، أي أقل بنسبة 14% من مستوى 2018، لتسجل تراجعًا للعام الثاني على التوالي.