صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي أطلع على الاتفاق النهائي لقيام شركة «سيمنز» العالمية بإنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي السريع في مصر، بإجمالي أطوال حوالي 1,000 كم بتكلفة إجمالية قدرها 360 مليار جنيه، وفقًا لـ «إنفستجيت».

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسي مع جو كايسر، الرئيس والمدير العام التنفيذي لشركة «سيمنز»، والدكتور رولاند بوش، نائب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 13 من يناير.

وأضاف راضي أنه تم استعراض بدء التنفيذ الفوري لمشروع خط القطار الكهربائي السريع، الذي سيربط مدينة العين السخنة بالعلمين الجديدة مرورًا بالعاصمة الإدارية الجديدة وعدده 15 محطة، بطول 460 كم، ومن المقرر أن يتم تنفيذه خلال عامين، وفقًا للبيان.

وفي هذا الشأن، أكد الرئيس السيسي أن خط القطار الكهربائي الجديد سيمثل إضافة كبيرة لمنظومة شبكة النقل في مصر سواء لحركة الأفراد أو تسهيل التجارة، لأنه سيربط ساحلي البحر الأحمر والمتوسط مرورًا بالعاصمة الإدارية الجديدة وعدد آخر من المدن الرئيسية، مما سيعزز من جهود التنمية في مصر ويفتح آفاقًا مستقبلية واعدة لتطوير التعاون مع «سيمنز» في نظم النقل الحديثة.

ومن جانبه، أعرب كايسر عن اعتزاز شركة «سيمنز» العالمية بالتعاون المثمر مع مصر في المجالات التنموية، وذلك امتدادًا لمشروعات الشركة الناجحة في البلاد على مدار الأعوام الماضية، خاصةً في مجال الطاقة ومحطات الكهرباء، والتي ساهمت في دفع عجلة التنمية الرائدة بمصر.