وافقت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على تخصيص 53 قطعة أرض متعددة الاستخدامات في 22 مدينة جديدة، مما يعكس التزام الدولة بضمان التخطيط  العمراني المستدام، وفقًا «إنفستجيت».

وسوف يتم طرح هذه الأراضي لإقامة مشروعات عمرانية متكاملة متنوعة مثل المدارس والمصانع والفنادق والمستشفيات ومراكز للتسوق ومساحات مكتبية ومشروعات ترفيهية / سياحية، وذلك كجزء من الإستراتيجية الوطنية للدولة للتنمية العمرانية، حسبما أفاد البيان الوزاري الصادر في الـ 15 من أكتوبر.

وتقسم هذه الأراضي كالتالي: 12 قطعة في القاهرة الجديدة و4 قطع أخرى في كل من مدينة السادات ومدينة بدر، بالإضافة إلى 3 قطع أراضي في مدينة الـ 6 من أكتوبر ومدينة العبور والنوبارية الجديدة وبرج العرب الجديدة وأسيوط الجديدة وسوهاج الجديدة.

علاوةً على ذلك، أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه تم تخصيص قطعة أرض واحد في كل من العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة الشروق ومدينة العاشر من رمضان ومدينة 15 مايو ومدينة ناصر غرب أسيوط  والعبور الجديدة والعلمين الجديدة والصالحية الجديدة وقنا الجديدة والفيوم الجديدة والمنيا الجديدة وبني سويف الجديدة.

وأفاد البيان بأن هذا الإعلان جاء خلال اجتماع مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، بحضور عددًا من الأعضاء من خلال تقنية الفيديو كونفرانس، حيث كشف الوزير عن إضافة آلية جديدة للتعامل مع طلبات المستثمرين لتخصيص أراضٍ بالمدن الجديدة للمساحات 5 أفدنة فأقل.

وتابع أنه تمت الموافقة الرسمية على وضع آلية أخرى للتعامل مع المستثمرين بالمنطقة الشاطئية بمدينة العلمين الجديدة في الساحل الشمالي.

وفي عام 2019، أعلنت الحكومة عن نظام التخصيص المباشر الجديد للأراضي، والذي حقق حتى الآن نجاحًا كبيرًا من مستثمري القطاع الخاص، الذين يساهمون في تطوير مدن الجيل الرابع المنشأة حديثًا وزيادة معدلات التوسع في الأراضي العمرانية، وفقًا لبيان سابق.