أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في الـ 10 من يناير، عن تراجع معدل التضخم السنوي في مصر إلى أدنى مستوياته منذ أكتوبر ليسجل 5.4% في ديسمبر مقابل 5.7% في نوفمبر، وفقًا لـ «أهرام أونلاين».

كما أكد الجهاز في نوفمبر الماضي ارتفاع معدل التضخم السنوي إلى 6.3% مقارنةً بـ 2.7% في نوفمبر 2019.

علاوةً على ذلك، انخفضت أسعار الخضروات بنسبة 10.1%، والأسماك بنسبة 0.6% واللحوم والدواجن بنسبة 0.2%، كما انخفضت الألبان والجبن والبيض بنسبة 0.1% والملابس الجاهزة بنسبة 0.6%.

وعلى الجانب الآخر، ارتفعت أسعار بعض المنتجات الأخرى في شهر ديسمبر، مثل الفواكه بنسبة 3.8%، والزيوت والدهون بنسبة 0.5%، والحبوب والخبز بنسبة 0.2%، وخدمات النقل بنسبة 0.7%.

وفي الوقت نفسه، شهد التضخم الشهري في المناطق الحضرية تباطؤًا بنسبة 0.4%، ليصل إلى أدنى مستوى له في 18 شهر بعد أن سجل 0.8% في نوفمبر.

وفي اجتماعه الأخير خلال عام 2020 لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية، أعلن البنك المركزي المصري في ديسمبر الماضي، أنه قد أعاد تعيين التضخم المستهدف عند 7% (± 2% نقطة) في المتوسط ​​خلال الربع الرابع من 2022، منخفضًا عن 9% (± 3% نقطة) في المتوسط ​​الذي كان مستهدفًا في نفس الربع، موضحًا أن هذا الإجراء جاء مع استمرار البنك المركزي في دعم استقرار الاقتصاد الكلي.

وأكد البنك المركزي ارتفاع نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي لمصر إلى 0.7% خلال الربع الثالث من2020، مرتفعًا من -1.7% خلال الربع الثاني من عام 2020، بينما سجل النمو رقمًا أوليًا بنسبة 3.6% في السنة المالية 2019/2020 مقارنةً بـ 5.6 % في العام السابق.

علاوةً على ذلك، سجل معدل البطالة 7.3% في الربع الثالث من عام 2020، وهو أدنى معدل على الإطلاق، مقارنةً بـ 9.6% في الربع الثاني من عام 2020، وفقًا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.