كشفت الجمعية المصرية لشباب الأعمال أن مصر شهدت عددًا كبيرًا من السائحين الوافدين في الفترة الأخيرة، على الرغم من أزمة «كوفيد-19»، حيث زار البلاد ما يقرب من 300,000 سائح منذ شهر يوليو الماضي، وفقًا لـ «إنفستجيت».

علاوةً على ذلك، صرح محمد قاعود، رئيس لجنة السياحة والطيران في الجمعية المصرية لشباب الأعمال، بأن عائدات السياحة اليومية للبلاد بلغت حوالي 6,000 زائر حتى نهاية أغسطس. وعلى الرغم من ذلك، انخفضت الأرقام بنسبة 60% (2,400 سائح) منذ أن جعلت الحكومة المصرية اختبار PCR إلزاميًا للمسافرين، وفقًا لصحيفة الأهرام.

وكشف قاعود عن أن هذه الأرقام بدأت في الارتفاع مرة أخرى في الوقت الحالي إلى أكثر من 3,000 سائح يوميًا، مضيفًا أن مصر شهدت زيادة بنسبة 26% في عمليات البحث عن السياحة الداخلية خلال صيف 2020.

وأضاف أن عمليات البحث عن الرحلات الداخلية زادت أيضًا بنسبة 53%، حيث يسعى عددًا كبيرًا من المصريين للسفر داخل البلاد نظرًا لمشاكل السفر الدولية في أعقاب جائحة فيروس كورونا.

وفي هذا الشأن قال قاعود إن قطاع السياحة يعد هامًا للاقتصاد المصري، وذلك نظرًا للأهمية الاستراتيجية والاقتصادية لكل من السفر الداخلي والخارجي، خاصةً في ظل ظروف السوق الحرجة للشركات بسبب تفشي «كوفيد-19».

وأوضح أن السياحة شكلت 10% من متوسط ​​دخل اقتصادات العالم قبل هذه الأزمة الصحية، حيث أن القطاع كان يمثل 18% من متوسط الدخل في إسبانيا و16% في فرنسا و11.9% في مصر و3.5% في السعودية.

وفي منتصف أبريل الماضي، قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إنه من المتوقع أن تصل إيرادات السياحة في مصر للعام المالي الحالي إلى 11 مليار دولار (178 مليار جنيه)، بدلًا من 16 مليار دولار (258.9 مليار جنيه) في وقت سابق، وذلك نتيجة الركود الناجم عن فيروس كورونا المستجد.