عقب تفشي جائحة فيروس «كوفيد-19»، تبني سوق العقارات العديد من الأدوات التكنولوجية لإدارة الأعمال التجارية، فكان من الطبيعي أن يتم تسريع تطبيق التجارة الإلكترونية. لقد أصبحت التجارة الإلكترونية حقيقة واقعة بعد إغلاق المتاجر غير الأساسية، وتطبيق سياسة العمل عن بُعد في جميع أنحاء العالم للحد من انتشار العدوى. كل ذلك، أثر بطريقة أو بأخرى على قطاع العقارات بشكل عام.

وفيما يتعلق بسوق العقارات المصري، أظهرت الدراسة الأخيرة التي أجراها فريق البحث والتحليل بـ «إنفستجيت»، أن الاعتماد على التجارة الإلكترونية لا يعني بالضرورة الاختفاء التدريجي للعقارات التجارية. ويرجع السبب في ذلك إلى أن عمليات التوريد للبيع بالتجزئة عبر الإنترنت تتطلب المزيد من مساحات المستودعات والخدمات اللوجستية لتسهيل توصيل المنتجات إلى المستهلكين.

وأكد 50% من المشاركين في المسح الذي أجرته «إنفستجيت» أن التجارة الإلكترونية لا تهدد بقاء القطاع التجاري، ولكنها سوف تعيد تشكيله علاوةً على إحداث ثورة في ممارسة الأعمال التجارية. وبناءً على ذلك، نعتقد أن الشركات تطبق سياسات مرنة لمواجهة الطفرة التكنولوجية والتداعيات الناتجة عن تفشي جائحة «كوفيد-19».

كان هناك تباين في الآراء بين المطورين المشاركين في المسح عند السؤال عن تأثير التجارة الإلكترونية على أسعار الوحدات التجارية. لقد افترض حوالي 65% منهم ارتفاع الأسعار في أعقاب انتشار الوباء بالإضافة إلى زيادة التجارة الإلكترونية، بينما أكد الآخرون أنه لا يوجد أي تغييرات على الإطلاق. وفيما يخص المستودعات، توقع نصف المشاركين أن تظل الأسعار ثابتة، ولكن أكد النصف الآخر أنه من المتوقع أن يكون هناك زيادات في الأسعار خلال الفترة المقبلة.

نستطيع أن نقول إن التجارة الإلكترونية والتحول الرقمي قد ساهما في تغيير العملية التجارية بشكل عام، ولكن لن يؤثر هذا على حاجة المطورين لامتلاك وحدات تجارية أو مستودعات لأغراض البيع والتخزين.

وختامًا، وسط التوقعات ببقاء المتاجر التقليدية، يجب أن يتم توجيه الاستثمارات نحو أنواع العقارات الفريدة التي تقدم تجربة تسوق جيدة. كما أن التكاليف المنخفضة وسبل الراحة الإضافية التي توفرها التجارة الإلكترونية، يؤديان إلى تحويل طلب المستهلك إلى الاعتماد على التسوق عبر الإنترنت بشكل أكثر. لذلك يجب على المطورين العقاريين في مصر العمل على خلق نماذج أعمال مبتكرة، لأن الأمر لم يعد يتعلق بالمبيعات في قطاع البيع بالتجزئة فحسب ولكن بالخبرة أيضًا.



لقد أجرى فريق البحث والتحليل بـ «إنفستجيت» مؤخرًا بحثًا متعمقًا حول تأثير التجارة الإلكترونية على العقارات التجارية وسط تفشي وباء «كوفيد-19». وتم إجراء مسحًا على 20 مطور عقاري بمصر لتجميع ملخص موجز عن تأثير التجارة الإلكترونية على العقارات التجارية وكيف يستطيع هذا القطاع التكيف مع الازدهار التكنولوجي الحالي.