عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، اجتماعًا لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع تطوير منطقة «مثلث ماسبيرو» ومشروع الأبراج الجاري تنفيذها، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وفي هذا الشأن، أكد الجزار على أهمية مشروعات التطوير الجاري تنفيذها بالقاهرة، طبقًا لتوجيهات القيادة السياسية بإعادة مدينة القاهرة لرونقها الحضاري، وتمكينها من ممارسة دورها التاريخي والثقافي، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الوزارة في الـ 14 من سبتمبر.

وأضاف أنه تم استعراض الموقف التنفيذي لمشروع الأبراج بمنطقة «مثلث ماسبيرو»، حيث يتم حاليًا تنفيذ أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية لمشروع الأبراج، الذي يتكون من دور بدروم (جراج سفلي) بمسطح 19,220 مترًا مربعًا، سعة 353 سيارة، ودور أرضي تجاري بمسطح 16,970 مترًا مربعًا، ودور أول (جراج علوي) بمسطح 15,800 مترًا مربعًا، سعة 280 سيارة، وبرجين للسكن البديل لمن وافق من سكان منطقة «مثلث ماسبيرو»، على خيار العودة إليها بعد تطويرها.

علاوةً على ذلك، أوضح وزير الإسكان أن كلا البرجين يتكون من 18 دورًا بإجمالي 468 وحدة سكنية، وبرج ثالث بارتفاع 23 دورًا بإجمالي 134 وحدة سكنية، وبرج رابع إداري يتكون من بدروم و دور أرضي تجارى و15 دورًا متكررًا.