تستعد شركة «التعمير العربية» للتنمية والاستثمار العقاري لإطلاق مشروع «ريفان تاور» ثالث مشروعاتها في العاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات تبلغ حوالي مليار جنيه خلال مارس المقبل، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ومن جانبه، قال أحمد أسامة، رئيس القطاع التجاري بـ «التعمير العربية»، إن الشركة حصلت على قطعة أرض بمساحة 8.6 آلاف متر مربع بمنطقة «الداون تاون» في العاصمة الإدارية لطرح مشروعها الثالث بعد مشروعي «ريفان» السكني السياحي و«ريفان سكوير» التجاري، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 7 من نوفمبر.

وأضاف أن مشروع «ريفان تاور» يضم أنشطة متنوعة تشمل وحدات تجارية إدارية، وشقق فندقية لأول مرة في منطقة «الداون تاون».

علاوةً على ذلك، صرح أسامة بأن الشركة تعاقدت مع مكتب «دار المعمار  DMA» للاستشارات الهندسية، لوضع التصميمات الهندسية والإشراف على تنفيذ المشروع  بهدف تقديم منتج عقاري مختلف يتناسب مع متطلبات السوق ويتلائم مع القدرة الشرائية لراغبي الاستثمار والسكن.

وأوضح رئيس القطاع التجاري بـ «التعمير العربية» أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بأحدث مشروعاتها «ريفان تاور» بقيمة 500 مليون جنيه خلال عام 2021 ضمن خطة الشركة التسويقية، بالإضافة إلى البدء في الأعمال الإنشائية والتنفيذ خلال الربع الثالث من العام الجاري.

كما لفت إلى أن توسع شركة «التعمير العربية»، هو نتاج استثمار سعودي بخبرة مصرية بمشروعات جديدة في العاصمة الإدارية، كما أنه يعكس ثقة الشركة بالمناخ الاستثماري الذي توفره الدولة للمستثمرين، بالإضافة إلى أنه يساهم في جذب رؤوس أموال جديدة ليتم ضخها في المشروعات القومية، التي تحفز المستثمرين الأجانب للبحث عن فرص جديدة في السوق المصري.

وفي هذا الشأن، تابع أسامة أن الشركة وضعت خطة توسعية في السوق المصري خاصةً في المشروعات التي تنفذها الدولة، لكي تكون مشارك في أعمال التنمية، متابعًا أن استثمارات الشركة في العاصمة الإدارية ارتفعت إلى 5 مليارات جنيه خلال عامين، بالإضافة إلى الخطط التوسعية الأخرى في المناطق الساحلية والتي سيتم الإعلان عنها في الفترة المقبلة.

كما أشاد رئيس القطاع التجاري بـ «التعمير العربية» بدور شركة العاصمة الإدارية بآلية التعامل مع المطورين خلال الأوضاع الحالية التي يمر بها السوق العقاري خاصةً وسط أزمة فيروس «كورونا المستجد»، من خلال تخفيف الأعباء وتهيئة المناخ للشركات للعمل في ظل تلك الأوضاع الاستثنائية.