تابع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الموقف التنفيذي لمشروع عمارات السلام الجاري تنفيذها كبديل لسكان المناطق العشوائية «غير الآمنة»، وذلك في إطار خطة الدولة للقضاء على العشوائيات، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وأوضح وزير الإسكان أن مشروع عمارات إسكان أهالي المناطق العشوائية غير الآمنة بحي السلام (ثان)، جارٍ تنفيذها تحت إشراف جهاز تنمية مدينة العبور، مشيرًا إلى أن المشروع يضم 134 عمارة مقسمة إلى 4,171 وحدة سكنية، و475 وحدة إدارية، و426 وحدة تجارية، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الوزارة في الـ 27 من سبتمبر.

وأضاف الجزار أن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 1,4 مليار جنية وتم تحقيق نسب إنجاز متقدمة، لافتًا إلى أن مساحات الوحدات تتراوح بين 95 إلى 120 مترًا مربعًا، كاملة التشطيب والمرافق.

وفي سياق متصل، قال المهندس عبد الرؤوف الغيطي، رئيس جهاز تنمية مدينة العبور، إن الخدمات الجاري تنفيذها لخدمة شاغلي المشروع تشمل مدرسة تعليم أساسي سعة 66 فصلاً، ومدرسة الطفولة السعيدة سعة 33 فصلاً، ومركزًا طبيًا، ومخبزين.

وأضاف الغيطي أنه جارٍ أيضًا تنفيذ حضانة أطفال نموذجية، ومسجد، وأعمال الطرق والمرافق، وأعمال التغذية الكهربائية لكامل المشروع، وأعمال الاتصالات، ورافع الصرف الصحي للمنطقة.

وفي سياق متصل، أكد الغيطي أنه جارٍ استكمال الأعمال الجارية بمشروع الغلق الآمن لمقلب السلام، حفاظاً على صحة المواطنين والحد من ظاهرة التلوث البيئي، مشيرًا إلى أن التكلفة الإجمالية المشروع تقدر بنحو 55 مليون جنيه.