زار الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مستشفى «كليفلاند كلينيك» بالعاصمة الأمريكية واشنطن، للتعرف والإطلاع على أحدث التكنولوجيات المُستخدمة في تصميم المستشفيات العالمية، والاستفادة من الخبرات العالمية في إنشاء وتشغيل مستشفى متعددة التخصصات بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ويرافق الوزير في زيارته المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، واللواء محمد عصام الدين رمضان، مساعد الوزير والمشرف على مكتب الوزير، والدكتور عبدالخالق إبراهيم، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الوزارة في الـ 16 من يناير.

وفي هذا الشأن، أشار الجزار إلى أنه سبق توقيع مذكرة تفاهم، لإنشاء وتشغيل وإدارة مستشفى على الطراز العالمي بالعاصمة الإدارية الجديدة، بالشراكة بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتحالف عالمي مصري يضم 3 من كبريات الشركات.

وأوضح أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى الجديد تبلغ 300 سريرًا، متضمنة 100 سريرًا للرعاية المركزة، و200 سريرًا فرديًا، و10 غرف للعمليات، بالإضافة إلى تقنيات إجراء العمليات الجراحية باستخدام «الروبوت»، ومعملين للقسطرة القلبية، وبرنامج شامل لعلاج الأورام.

علاوةً على ذلك، أكد الجزار أن وزارة الإسكان وفرت قطعة أرض مساحتها 7 أفدنة تقع بالقرب من منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية، وستقوم مجموعة «ألاميدا» للرعاية الصحية بتشغيل وإدارة المستشفى فور الانتهاء من جميع إجراءات الإنشاء.

ولفت إلى أن وزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ستتولى إنشاء المستشفى على الطراز العالمي، بالتعاون مع الشركة الصينية العامة للهندسة والإنشاءات «CSCEC»، بينما ستتولى مجموعة «ألاميدا» تشغيل المستشفى لمدة 49 عامًا قابلة للتجديد، وستكون المستشفى مملوكة للوزارة.