كشفت شركة «العصرية» للتطوير العقاري عن تغيير الاسم التجاري الخاص بها إلى «ATRIC DEVELOPMENT»، وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية الخاصة بالتطوير والتوسع التي اعتمدتها مؤخرًا، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ومن جانبه، قال المهندس أشرف نجيب، رئيس مجلس إدارة شركة «ATRIC DEVELOPMENT»، خلال مؤتمر صحفي، إن تغيير الاسم التجاري للشركة جاء بعد دراسات تفصيلية للسوق وقناعة من قيادات الشركة بأن الفترة المقبلة تحتاج لإحداث حالة من التغيير الذي يتماشى مع الرؤية الأساسية لمبادئ شركة «العصرية»، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الشركة في الـ 30 من سبتمبر.

وأوضح أن الحروف التي يتكون منها اسم «ATRIC» هي الحروف الأولى واختصار لاسم الشركة «العصرية» للتطوير العقاري والاستثمار السياحي، لافتًا إلى أن السبب وراء ذلك هو هدف تسويقي كما أنه تماشيًا مع خطة النمو الجديدة للشركة .

وأشاد نجيب بالنهضة العمرانية التي تشهدها مصر والتوسع العمراني في تشييد مدن جديدة مستدامة لإحداث نقلة نوعية غير مسبوقة، مشيرًا إلى أن الشركة نفذت مشروع «دفينا جاردينز» (Divina Gardens)  وهو أول «كومباوند فيلات» بالشروق بشرق القاهرة، وتم بيعه وتسليمه قبل الموعد المحدد بعام كامل، علاوةً على ذلك، أطلقت الشركة مشروع «بورد ووك» (Boardwalk) بالعاصمة الإدارية على مساحة 45 فدانًا، ومشروع «بوهو» (Boho) بالعين السخنة.

 وفي سياق متصل، أشار محمد خطاب، رئيس القطاع التجاري بالشركة، أن تغيير الاسم التجاري يهدف لتقديم رؤية إبداعية لتعزيز قوة الشركة ونمو استثماراتها بالسوق المصري، متابعًا أن الخطة التوسعية الموضوعة من قبل الشركة ترتكز على طرح مشروعين بكل من القاهرة الجديدة والساحل الشمالي خلال عام 2022، بالإضافة إلى استكمال الأعمال الإنشائية بالمشروعات الحالية.

علاوةً على ذلك، صرح خطاب بأن الشركة تنفذ مشروعين حاليًا، الأول هو «بورد ووك» بالعاصمة الإدارية الجديدة بمنطقة «R7» بإجمالي استثمارات 4 مليارات جنيه، ويتضمن 1,500 وحدة ما بين عمارات سكنية و«دوبلكس» وفيلات بمساحات متنوعة، مشيرًا إلى أن نسبة الإنشاءات بالمشروع بلغت 53% وتم بيع نحو 75% من إجمالي الوحدات على مرحلتين، وسيتم فتح المرحلة الثالثة للبيع قريبًا، ولافتًا إلى أن «بورد ووك» يضم مشروعًا تجاريًا والذي يعتبر مشروعًا منفصلًا ويمتد على مساحة 30,000 مترًا مربعًا وسيتم طرحه خلال الربع الأول من عام 2022.

وبالنسبة للمشروع الثاني، قال خطاب إنه قيد التنفيذ وهو مشروع «بوهو» بالعين السخنة ويضم شاطئ رملي بطول 250 مترًا ويقع على مساحة 20 فدانًا باستثمارات تقدر بنحو 1.5 مليار جنيه، ويشمل 300 وحدة متنوعة مابين «شاليهات وفيلات ودوبلكس»، مشيرًا إلى أن نسبة التنفيذ بلغت 62% وسيتم تسليم المرحلة الأولى منتصف عام 2022، موضحًا أن المشروع يحتوى على فندق بإجمالي استثمارات 250 مليون جنيه بسعة 100 غرفة فندقية على الشاطئ مباشرة.

وأكد أنه تم الاتفاق مبدئيًا مع إحدى الشركات الإنجليزية الكبرى لإدارة وتشغيل الفندق بمشروع «بوهو» وسيتم الإعلان عنها عقب الانتهاء من إجراءات التوقيع، لافتًا إلى أن مشروع «دفينا جاردينز» تم تسليمه بالكامل عام 2018 بإجمالي استثمارات 500 مليون جنيه.

وفي سياق آخر، كشف خطاب أن إجمالي استثمارات الشركة الحالية تقترب من 7 مليارات جنيه، كما أن الشركة تستهدف خلال الـ 5 سنوات المقبلة تنفيذ مشروعات جديدة تحقق التكامل داخل المجتمع السكني، مشيرًا إلى أن الاستثمارات المستهدف ضخها خلال عام 2021 تقدر بنحو 600 مليون جنيه لأعمال الإنشاءات، وتصل المبيعات المستهدفة خلال الـ 3 أشهر المقبلة إلى 500 مليون جنيه، و2.5 مليار جنيه خلال عام 2022.

وقال إن الشركة تستهدف الاستثمار في منطقة الساحل الشمالي والقاهرة الجديدة خلال العام المقبل، وذلك في إطار التنوع في عدد مشروعات الشركة بالمناطق الأكثر جاذبية للاستثمار.