أعلنت الشركة «السعودية المصرية للتعمير» عن تطوير ورفع كفاءة مشروع «مارينا العلمين» بالساحل الشمالي، وذلك بإسناد من هيئة المجتمعات العمرانية، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ومن جانبه، قال محمد الطاهر، الرئيس التنفيذي للشركة «السعودية المصرية للتعمير»، إن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة أسندت للشركة أعمال تسويق وتطوير أحدث مراحل مشروع «مارينا العلمين»، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الشركة في الـ 11 من أكتوبر.

وأضاف الطاهر أن التعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية يشمل في جزء منه، تسويق مجموعة من وحدات «تاون هاوس» و«توين فيلا» الجاهزة للتسليم بنظام نصف تشطيب، ويتراوح سعر الوحدة ما بين 8 إلى 14 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن الشركة حققت مبيعات حتى الآن تقدر بـ 400 مليون جنيه.

علاوةً على ذلك، أوضح الطاهر أن الجزء الثاني من التعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية سيكون في صورة تقديم مجموعة من الاستشارات الخاصة بنوعية البناء الأكثر تفضيلاً للعملاء، والخدمات اللازم توافرها، وكل ما يتعلق بتلبية احتياجات العملاء من الراغبين في الشراء بهذه المنطقة.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة «السعودية المصرية للتعمير» إلى أن الشركة يتمثل دورها في المشاركة في تطوير المشروع عن طريق تقديم الاستشارات، بينما ستكون هيئة المجتمعات العمرانية هي المطور الرئيسي، لافتًا إلى أن هذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها التعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية.

وفي سياق آخر، نوه الطاهر إلى أن الشركة سوقت مشروعي «صواري» و«الحي اللاتيني»، حيث بلغت مبيعات المشروع الأول 6,7 مليار جنيه، والثاني 1,5 مليار جنيه، وذلك في أول 10 أيام من فتح باب الحجز بالمرحلة الأولى.