بالتوازي مع احتفال «سيتي سكيب مصر» بالسنة العاشرة، أبدى المشاركون، في النسخة الحالية، تفاؤلهم بانتعاش السوق العقاري في البلاد مع توقعات إيجابية بنتائج جيدة العام المقبل، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وفي هذا الصدد، قال أشرف عز، العضو المنتدب لمجموعة «الفطيم»، “إن السوق العقارية المصرية هي الأفضل في المنطقة ومازالت تتمتع بالمزيد من الفرص الاستثمارية، خاصةً بعد نجاحها في التغلب على التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار جائحة فيروس «كورونا»”.

وأضاف: “أتوقع ألا يكون هناك تأثيرًا قويًا على القطاع في ظل الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لتنشيط القطاع، بل أتوقع أن يحقق القطاع العقاري مزيدًا من الاستقرار والنمو خلال النصف الثاني من 2021، لاسيما في ظل النهضة العمرانية التي تشهدها مصر خلال الفترة الراهنة، كأحد أهداف الدولة للتنمية العمرانية 2030”.

وتابع أن “تأثير أزمة «كورونا» على مجموعة «الفطيم» ضعيفًا، وخاصة في مصر حيث لم يكن له تأثير على مشروعاتنا لأن نسبة البناء لدينا تعدت الـ 95%”.

ومن ناحية أخرى، أشارت «الشركة الدولية للعمارة والتخطيط»، شركة الاستشارات متعددة التخصصات، أن نتائج الانتعاش ستظهر بحلول شهر أبريل 2022 وذلك بعد انحسار جائحة «كوفيد-19».

وأشار مروان فؤاد، مدير العروض التجارية في «الشركة الدولية للعمارة والتخطيط»، إلى أن هذا الانتعاش السريع يأتي نتيجةً لمرونة شركات السوق العقارية في مصر، قائلًا: “أثّرت الجائحة العالمية في بدايتها على جميع الشركات، إذ لم تكن معتادةً على التحديات الجديدة، ولكن مع بداية الربع الأول من عام 2021، نجحت معظم الشركات في تطبيق استراتيجياتٍ جديدةٍ تسمح بوضع خططٍ مرنةٍ قابلة للتكيف مع جميع تطورات الأزمة، حيث سيبرز الأثر الإيجابي لهذه التحولات بداية الربع الثاني من عام 2022 “.

وسيقام معرض «سيتي سكيب مصر»، الذي تنظمه شركة «إنفورما ماركتس»، أكبر منظم معارض في العالم، في مركز مصر الدولي للمعارض في الفترة من الـ 22 حتى الـ 25 من سبتمبر من هذا العام.

ومن جانبه، قال كريس سبيلر، مدير مجموعة «سيتي سكيب»، إن “معرض «سيتي سكيب مصر» بنسخته العاشرة يجمع كافة الجهات الفاعلة في القطاع، حيث يتطلعون إلى استكشاف مجموعة جديدة وواعدة من الفرص، ولا سيما بعد الموافقة على قانون اتحاد المطورين العقاريين المُرتقب، والذي سيساهم في تعزيز الثقة في القطاع لأنه يعمل على تنظيم السوق وحماية حقوق العملاء ويسهّل حل النزاعات بين البائعين والمشترين”.

وتابع “كما ستستفيد السوق من مجموعةٍ كبيرةٍ من المبادرات الحكومية، من بينها إطلاق برنامج للتمويل العقاري بمعدل فائدة 3%. ولاشك أن السوق المصرية تشهد تغيرات ملحوظة، مما يجعل هذه الفترة فرصةً مميزةً للقطاع العقاري في الدولة”.

وسيشارك في المعرض عددًا من الشركات المحلية، التي ستعلن عن افتتاح مشروعات عقارية في مختلف المدن الجديدة في مصر، والتي تتضمن العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة ومدينة المنصورة الجديدة ومدينة سفنكس الجديدة ومدينة العبور الجديدة ومدينة غرب أسيوط، وستبدأ فعاليات المعرض بمؤتمر يستمر لمدة يومين وبحضور أكثر من 45 متحدثًا. وينعقد المؤتمر لهذا العام تحت شعار نحو “الازدهار والأمل”.

يذكر أن معرض «سيتي سكيب مصر» سوف يقام بدعم من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في مصر، كما انضمت شركة «المستقبل» للتطوير العمراني كراعي بلاتيني لنسخة المعرض لهذا العام.