أعلنت شركة «حسن علام القابضة» عن فوز تحالف شركة «حسن علام للإنشاءات» وشركة «إم أيه بي» الإماراتية، ومؤسسات عالمية أخرى، بعقد تقديم وتشغيل الخدمات بالمتحف المصري الكبير وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار في مصر، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وفي هذا الشأن قال المهندس حسن علام، الرئيس التنفيذي لشركة «حسن علام القابضة»، “نحن فخورون بفوزنا بعقد تقديم وتشغيل الخدمات بالمتحف المصري الكبير، الذي يعد أحد أهم المشروعات الثقافية والسياحية التي تقدم تاريخ مصر وتعزز من  مكانة مصرالرائدة على خريطة السياحة العالمية”، حسبما أفاد البيان الصادر عن الشركة مؤخرًا.

وأضاف أن هذا التعاقد يأتي في إطار حرص الشركة على إثراء وتنشيط القطاع السياحي في مصر، متابعًا “نحن متحمسون للبدء في تنفيذ المشروع وفق استراتيجية الحكومة لتطوير الخدمات السياحية بالمتاحف والمواقع الأثرية للعمل على تحقيق التنمية المستدامة”.

علاوةً على ذلك، أشار إلى أن «حسن علام القابضة» لديها شراكات مع مؤسسات عالمية من فرنسا والمملكة المتحدة ودول أخرى حول العالم متخصصة في الترويج السياحي والثقافي، وإدارة الأعمال و التسويق والضيافة و الجودة والصحة والسلامة المهنية، وذلك لضمان أفضل مستوى تشغيل للخدمات بالمتحف وفقًا لأفضل المعايير الدولية المطبقة في دول العالم.

ومن ناحية أخرى، أوضح حسام علام، عضو مجلس إدارة «حسن علام القابضة»، أن افتتاح المتحف المصري الكبير يعد واحدًا من أكثر الفعاليات المرتقبة على مستوى العالم، مضيفًا أن قرار الحكومة بإشراك القطاع الخاص لتقديم و تشغيل الخدمات بهذا المتحف يسلط الضوء على الجهود التي تبذلها لجذب المزيد من الاستثمارات بالقطاع السياحي.