أسندت وزارة النقل لشركات تابعة لشركة «حسن علام القابضة» الأعمال الإنشائية لمحطتين رئيستين وكوبريين لسير القطار السريع، واثنين آخرين لسير السيارات، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ومن المقرر أن تشارك شركة «حسن علام» للإنشاءات، في أعمال إنشاء محطتين لمشروع القطار الكهربائي السريع، متمثلة في محطتي العلمين ووادي النطرون، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الشركة في الـ 7 من سبتمبر.

وخلال هذا المشروع، سوف تنفذ شركة «حسن علام» للطرق والكباري 4 كباري، الأول لسير السيارات وهو الطريق الدائري الأقليمي، والثاني لسير السيارات أيضًا وهو طريق المحاجر بطول 520 مترًا، وعرض 30 مترًا، والثالث لسير القطار بطول 1,000 مترًا وعرض 13.3 مترًا، بالإضافة إلى كوبري رابع لسير القطار أيضًا وهو كوبري قطار 6 أكتوبر فائق السرعة بطول 3,000 مترًا، وعرض 13.3 مترًا، بقيمة إجمالية تقدر بــ 220 مليون دولار.

وتعليقًا على هذا، قال المهندس حسن علام، الرئيس التنفيذي لشركة «حسن علام القابضة»، إن هذا المشروع يمثل واحدًا من المشروعات القومية الهامة التي تعمل الحكومه المصرية على تنفيذها في إطار توجيهات القيادة السياسية بتوفير وسائل نقل جماعي ميسرة لكافة المواطنين.

وأعرب عن سعادته بالعمل في هذا المشروع القومي، مشيرًا إلى أن مشاركة الشركة بالمشروع تأتي في إطار استراتيجيتها لإثراء وتطوير قطاع النقل في مصر بما يتناسب مع مقومات مصر الفريدة والمتنوعة.

يشار إلى أن مشروع القطار السريع يهدف لربط العاصمة الإدارية والمدن الجديدة بشبكة سكة حديد سريعة كهربائية «القاهرة الجديدة – 6 أكتوبر – العلمين – برج العرب – الإسكندرية» بشبكة سكك حديد الجمهورية، كما يساهم في تنمية الساحل الشرقي على البحر الأحمر، وزيادة معدلات تنمية أراضي المنطقة الاقتصادية بقناة السويس.

علاوةً على ذلك، يساهم المشروع في تنمية محور وادي النطرون، ومحور الضبعة، وتنمية الساحل الشمالي الغربي، بالإضافة إلى نقل البضائع من ميناء السخنة على البحر الأحمر إلى الآخر بالإسكندرية على البحر المتوسط.