عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا موسعًا لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع القطار الكهربائي السريع، الذي يربط العين السخنة والعاصمة الإدارية والعلمين ومطروح، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وحضر هذا الاجتماع، المهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء عصام والي، رئيس الهيئة القومية للأنفاق، واللواء حسام الدين مصطفى، رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، والمهندس علاء مصطفى، مساعد وزير النقل لشئون المكتب الفني.

وخلال الاجتماع، استعرض المهندس كامل الوزير، وزير النقل، الموقف التنفيذي لمشروع القطار الكهربائي السريع، الذي يأتي في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتوفير خدمات نقل جماعي بين المحافظات على أعلى مستوى.

وأضاف وزير النقل أن مشروع القطار الكهربائي السريع يتم تنفيذه بطول 620 كم وبإجمالي عدد 21 محطة إقليمية، منها عدد 8 محطات سريعة للربط بين محافظات السويس والقاهرة والجيزة والمنوفية والبحيرة والإسكندرية ومطروح.

وتناول وزير النقل بالشرح المراحل التنفيذية لقطاعات المشروع، مشيرًا إلى تقدم أعمال الردم والحفر والقطع بقطاع شرق النيل (العين السخنة/ العاصمة الإدارية/ حلوان) بطول 120 كم، بالإضافة إلى تنفيذ 7 كباري، ونفقين، و93 بربخا في هذا القطاع، وتنفيذ 75 عملًا صناعيًا بقطاع غرب النيل (البدرشين/ أكتوبر/ وادي النطرون/ برج العرب/ الإسكندرية/ العلمين/ مطروح) بطول 400 كم.