عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا موسعًا لاستعراض مشروع تنمية عواصم المحافظات والمدن الكبرى، ويأتي ذلك في إطار التوجيهات الرئاسية للاستغلال الأمثل للأصول المملوكة للدولة وتنفيذ خدمات ومشروعات جديدة، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وأكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع يأتي في إطار المتابعة المستمرة فيما يتعلق بالتطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبرى، من أجل استعادة الوجه الحضاري لهذه المدن، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لقاطنيها، بالإضافة إلى الإطلاع على أخر المستجدات في مشروعات إحياء القاهرة التاريخية، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر في الـ 15 من ديسمبر.

وحضر هذا الاجتماع عددًا من المسؤولين الحكوميين على رأسهم اللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وقدم وزير الإسكان عرضًا حول الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى من مشروع تطوير عواصم المحافظات والمدن الكبرى، مشيرًا إلى هذا المشروع يستهدف إقامة مجتمعات عمرانية متكاملة لتوفير عددًا كبيرًا من الوحدات السكنية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية “سكن كل المصريين”، كإسكان متوسط وإسكان بديل للمناطق غير المخططة والعشوائية.

وتابع الجزار أن هذا المشروع يتضمن أيضًا مجموعة واسعة من المشروعات التعليمية وخدمات البنية التحتية والنوادي الاجتماعية والمراكز الصحية والمولات التجارية ودور العبادة وغيرها.

علاوة على ذلك، تطرق الجزار إلى الموقف التنفيذي لمشروع إحياء القاهرة التاريخية، والذي سيعيد إحياء هذه المناطق حتى يجد الزائرين المتعة والترفيه من خلال إنشاء مركز ثقافي متعدد الاستخدامات يمثل الحضارات العربية والأفريقية.

وخلال الاجتماع، استعرض  الجزار نموذج للتأهيل العمراني المقترح لمنطقة باب زويلة، ومنطقة مسجد الحاكم، وشوارع : باب الوزير والمعز والجمالية وسوق السلاح وشارع الصليبة.

يذكر أنه في مطلع الشهر الجاري، أكد المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أنه تم تخصيص 10 مليارات جنيه للمرحلة الأولى من مشروع تنمية عواصم المحافظات والمدن الكبرى في مصر، ويأتي ذلك في إطار توجيهات رئاسة الجمهورية للاستغلال الأمثل لأراضي الدولة، وفقًا لبيان سابق.

وفي الـ 14 من ديسمبر، كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي بتنفيذ 3,300 وحدة سكنية إضافية على مستوى الجمهورية، كجزء من المشروع القومي “سكن لكل المصريين”، وامتدادًا لمشروع الإسكان الاجتماعي “أهالينا” التابع للدولة في محيط محور إبراهيم عرابي، وفقًا لما صرح به السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في وقت سابق.