افتتح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، برفقة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، المرحلة الأولى من مشروع «آي سيتي» القاهرة الجديدة التابع لشركة «ماونتن فيو» للتطوير العقاري، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وخلال فعاليات الزيارة، وقعت شركة «ماونتن فيو» اتفاقية تعاون استراتيجية مع شركة «هواوي تكنولوجيز» الرائدة عالميًا في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتطوير تكنولوجيا البنية التحتية بمشروع «آي سيتي» لتصبح أول مدينة تفاعلية ذكية سعيدة في مصر باستثمارات تخطت المليون دولار، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الشركة في الـ 13 من يوليو.

علاوةً على ذلك، يقدم التعاون المثمر بين «هواوي» وشركة «ماونتن فيو» أول مركزًا ذكيًا للبيانات في مصر، صديق للبيئة ومزود بأحدث تكنولوجيا المعلومات، ويوفر أفضل الخدمات المتخصصة مثل: المراقبة وخاصية التعرف على الوجه والإضاءة الذكية.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الوزراء إن مشروع «آي سيتي» هو ثمرة الشراكة الناجحة بين القطاعين العام والخاص، حيث أن العلاقة بينهما لم تعد قاصرة على تخصيص الأراضي أو توصيل المرافق فقط، لكنها أصبحت علاقة شراكة، لافتًا إلى دور القطاع العقاري والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى النهوض بالاقتصاد المصري من خلال توفير مدن الجيل الرابع والتقنيات الحديثة في تحقيق «رؤية مصر 2030».

وفي سياق متصل، أوضح الدكتور عاصم الجزار أن عدد مشروعات الشراكة بين الدولة والمطورين العقاريين من القطاع الخاص بلغ حتى الآن 18 مشروعًا على مساحة إجمالية 19,250 فدانًا، بدأت المرحلة الأولى منها خلال الفترة من عام 2015 حتى عام 2017، وتضمنت نحو 9 مشروعات بإجمالي مساحات تصل لـ 13,243 فدانًا، وبلغت قيمة الاستثمارات بها حوالي 315 مليار جنيه.

وأضاف أن المرحلة الثانية كانت خلال الفترة من عام 2017 حتى عام 2019، بعدد 7 مشروعات تقع على مساحة 4,997 فدانًا، بلغت استثماراتها نحو 150 مليار جنيه، بينما بدأت المرحلة الثالثة خلال عام 2021 على مساحة 5,000 فدانًا وبإجمالي استثمارات 500 مليار جنيه.

وحول تفاصيل مشروع «آي سيتي»، أشار الجزار إلى أنه يقع على مساحة 500 فدانًا، وتنفذه شركة «ماونتن فيو» للتنمية والاستثمار العقاري مشاركًة مع هيئة المجتمعات العمرانية، باستثمارات تبلغ 65 مليار جنيه، ويوفر المشروع عشرات الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، مضيفًا أن المرحلة الأولى من المشروع تم تدشينها منتصف عام 2016.

وتعليقًا على هذا، صرح عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة شركة «ماونتن فيو»، بأن “افتتاح رئيس مجلس الوزراء المرحلة الأولى للمشروع في موعدها، يؤكد على اهتمام الحكومة وثقتها في القطاع الخاص، باعتباره شريك أساسي في التنمية، وأن «آي سيتى» هو أول مشروع للسعادة في العالم على الأراضي المصرية، وبالتزامن أيضًا مع افتتاح المرحلة الأولى من نادي«MV Club» ، وتوفير الخدمات التي تجعل المشروع جاهز للإعاشة”.

ومن ناحية أخرى، أعرب فينسينت صن، الرئيس التنفيذي لشركة «هواوي تكنولوجيز» عن سعادته لافتتاح أولى مراحل المشروع بحضور رئيس الوزراء ووزير الإسكان.

وأضاف أن القطاع العقاري هو أحد أهم القطاعات الرائدة والاستراتيجية في السوق المصري، ويتميز بإمكانات واستثمارات كبيرة، و يمتلك كل الأدوات التي يمكن أن تجعله الأكثر استثمارًا وربحًا، كما أن الحكومة المصرية تعمل على تشجيع الاستثمار في القطاع العقاري وتحفز بشكل كبير لاستخدام كافة وسائل التحول الرقمي في البنية التحتية