ناقشت «قمة مصر الاقتصادية» مستقبل قطاع العقارات في البلاد عقب أزمة فيروس «كوفيد-19»، كما سلطت الضوء على فوائد هذه الأزمة على السوق العقاري، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وأكد المطورون، خلال هذه القمة التي عقدت تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن القطاع العقاري استفاد من الأزمة من خلال التحول الإلكتروني واستيعاب الاحتياجات الجديدة.

وصرح المهندس أمين سراج، رئيس شركة «هايد بارك» للاستثمار العقاري، خلال كلمته بمؤتمر «قمة مصر الاقتصادية»، بأن القطاع استفاد من أزمة «كوفيد-19» من خلال التحول الإلكتروني واتجاه العملاء والشركات إلى التسوق الإلكتروني والتوسع فى استخدام التكنولوجي، مضيفًا أن الشركات العقارية بدأت في ترتيب الأوراق بشكل جيد وأولوياتها، وخاصة فى مجال التكنولوجيا والبنية التحتية.

 ومن جانبه، أشاد المهندس عمرو سليمان، رئيس شركة «ماونتن فيو» للاستثمار العقاري، بالإجراءات التي اتخذتها الدولة للتعامل مع أزمة «كوفيد-19»، نظرًا للتوازن الذي كانت تحرص عليه الدولة بين السلامة والاقتصاد. وأشار إلى أن الشركة حققت مبيعات وصلت لـ 9 مليار جنيه، نتيجة الخطوات الاحترازية التي تتخذها الشركة للتعامل مع الأزمات.

 فيما أكد المهندس أحمد العدوى، الرئيس التنفيذي لشركة «إنرشيا»، تفائله بالعام المقبل في القطاع العقارى، نظرًا للخبرة التي اكتسبتها الشركات العقارية فى كيفية التعامل مع الأزمات.

وكشف الدكتور وليد عباس، معاون وزير الإسكان، أن العام الحالي تم اعتماد أكثر من 110 قرار وزاري لمشروعات عقارية على مساحة تخطت 47,000 فدان، وهو ما يؤكد أن الحكومة نجحت في مواجهة فيروس «كوفيد-19».

وقال الدكتور أحمد شلبي، رئيس شركة «تطوير مصر»، إن مدن الجيل الرابع تعد نقطة تحول حقيقية للقطاع العقاري المصري، لافتًا إلى أن الحكومة بدأت تنتهج أسلوبًا جديدًا في العمران داخل مصر.

وفي هذا الشأن، أكد المهندس طارق شكري، رئيس غرفة التطوير العقاري، أن أزمة «كوفيد-19» أثبتت قوة مصر واقتصادها في مواجهة الأزمات، لافتًا إلى أن المطورين العقارين تعاملوا بشكل جيد مع هذه الأزمة.