وقعت شركة «كاسيل للتطوير العمراني» بروتوكول تعاون مع شركة «فوري»، المنصة الرائدة في التحول الرقمي للمدفوعات الإلكترونية، بهدف تحصيل أقساط العملاء عبر استخدام خدمة «فوري»، وفقًا «إنفستجيت».

وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود التي تبذلها شركة «كاسيل» للتسهيل على العملاء وتوفير كافة سبل الدعم الممكنة لهم، حيث أن الخدمة الجديدة ستوفر الكثير من الوقت والجهد عبر تحصيل كافة المدفوعات المستحقة للشركة عن طريق خدمة «فوري»، بالتزامن مع اتجاه الحكومة إلى رقمنة جميع الخدمات المالية والتحصيل الإلكتروني، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 10 من مارس.

ويتضمن البروتوكول طريقتين لتحصيل المستحقات، الأولى من خلال توجه العميل إلى أي ماكينة «فوري» للسداد، والثانية هي الدفع أونلاين عن طريق «فوري»، ويعتبر هذا التعاون أمرًا هامًا حيث أن خدمة «فوري» تتوافر في جميع المحافظات من خلال قنوات متعددة وأكثر من 194,000 موقع.

وتعليقًا على هذا، قال المهندس أحمد منصور، الرئيس التنفيذي لشركة «كاسيل»، “إننا نحرص دائمًا على توفير جميع سبل الراحة والأمان لعملائنا وتيسير كافة نواحي الحياة لهم، ومن هنا جاءت الحاجة للتعاون مع «فوري» لتوفير أحدث التقنيات التكنولوجية، خاصةً في ظل أزمة فيروس «كورونا»، التي ضاعفت من أهمية الدفع والتحصيل الإلكتروني في ظل تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة للتعامل مع تداعيات الجائحة”.

كما أكد أن تطبيق التحول الرقمي الآن في جميع المجالات لم يعد اختيارًا، بل أصبح مطلبًا أساسيًا، وهذا ما تسعي شركة «كاسيل» إلى تطبيقه في كافة التعاملات، متابعًا أن ذلك يتوافق مع الاتجاه الحالي للحكومة بالانتقال التدريجي إلى «مصر الرقمية»، باعتبار ذلك أحد محفزات النمو الاقتصادي، وداعمًا قويًا لخطة الدولة في تصدير العقار المصري للخارج، حيث أن خدمة «فوري» تتيح التعامل بكافة العملات مثل الدولار واليورو.

وعلى الجانب الآخر، أكد المهندس حسام عز الدين، مدير عام القطاع التجاري بشركة «فوري» للمدفوعات الإلكترونية أن “الشركة كان لها السبق في تقديم نموذج المدفوعات الإلكترونية في مصر، وبدأ الناس من خلالها يتعاملون مع خدمات التكنولوجيا المالية بشكل أكبر، كما أنها تساعد شركائها من البنوك أو أصحاب المشروعات المتوسطة أو المؤسسات، في عمليات التحول الرقمي بما تقدمه من خدمات تمثل قيمة مضافة لأعمالهم مثل تحصيل الفواتير للعملاء المتعاملين معه”.

وأضاف أن التعاون مع شركة «كاسيل» يعد نقلة نوعية كبيرة لكلا الطرفين، خاصةً وأنها ستكون أول مطور عقارى يقوم بتوفير هذه الخدمة وتحصيل مدفوعات العملاء عن طريق خدمة «فوري» بالعاصمة الإدارية.

علاوةً على ذلك، لفت مدير عام القطاع التجاري بشركة «فوري» إلى أن جميع المؤشرات تؤكد أن الاستثمار في تكنولوجيات التحول الرقمي سيكون له الفضل في خلق نموذج عمل جديد ومؤثر، خاصةً في إطار جهود الحكومة لتعميم فكرة التحصيل الإلكتروني، من خلال إطلاق العديد من المبادرات لتحفيز هذه الفكرة وتشجيع المواطنين على التحول الرقمي خلال تعاملاتهم اليومية.

وتوفر خدمة «فوري» مجموعة من الطرق الآمنة والسهلة لدفع الفواتير المختلفة، وتقدم خدمات مالية للعملاء والشركات عن طريق قنوات متنوعة تشمل ماكينات الصراف الآلي والمحافظ الإلكترونية والمنافذ التجارية بالإضافة للدفع عن طريق الإنترنت، وفقًا للبيان.