وقعت مجموعة «الشريف القابضة» عقد تمويل طويل الأجل مع البنك الأهلي المصري، للمساهمة في التكلفة الاستثمارية لمشروع تطوير فندق «شبرد»، والتي تقدر بـ 1.4 مليار جنيه، وفقًا لـ «إنفستجيت».

علاوةً على ذلك، بلغت قيمة القرض 978.2 مليون جنيه، بفائدة 8%، مع فترة سماح تبلغ 3 سنوات ونصف، حسبما أفاد البيان الصحفي الصادر في الـ 16 من فبراير.

وفي هذا الشأن، قال الشريف نواف بن فايز، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لمجموعة «الشريف القابضة»، إن “التسهيلات الممنوحة من البنك الأهلي المصري، خاصًة في ظل التحديات الراهنة والوضع السائد بسبب جائحة «كوفيد- 19» يعد دليلًا قويًا على التوجه نحو الدفع بعجلة الاقتصاد إلى الأمام وتشجيع الاستثمار العربي و الأجنبي في مصر”.

 كما أكد أن هذه الخطوة مهمة لتواجد المجموعة في مصر وتوسيع رقعة الاستثمار في مجال السياحة والفنادق، موضحًا أنها تعتبر إضافة جديدة لأعمال المجموعة، كما أعرب عن شكره للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق ووزارة قطاع الأعمال ودورهما في تشجيع الاستثمار الخارج.

 وفي سياق متصل، قال حسين النطعي، النائب الأول لرئيس مجموعة الأعمال، إن “هذه التسهيلات بداية علاقات عمل جديدة مثمرة مع البنك الأهلي المصري، ولدينا ثقة كبيرة في نجاح هذا المشروع وأعمال إعادة ترميم هذا الصرح التاريخي، ليكون وجهة سياحية متميزة لاستقطاب الجمهور من جميع أنحاء العالم”.

 وفي مارس الماضي، وقعت مجموعة «الشريف القابضة» مع شركة «إيجوث» التابعة للشركة القابضة للسياحة، عقد التطوير الشامل لفندق «شبرد»، وبمقتضى هذا العقد سوف تمول المجموعة التطوير الشامل للفندق والتأثيث والفرش والتجهيز لتشغيل وتطوير الفندق، بمستوى خدمة متميزة فئة 5 نجوم، كما تبلغ التكلفة الاستثمارية للتطوير 1.4 مليار جنيه، كما ينص العقد على الاعتماد على المنتجات المحلية بنسبة 75%، وتبلغ مساحة الأرض المقام عليها الفندق نحو 3,198 مترمربع.