وقعت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، في 16 ديسمبر صفقة تمويل بقيمة 6 ملايين دولار (96.3 مليون جنيه) لتنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة تنمية شمال سيناء، وفقًا لـ “إنفستجيت”.

وبذلك يصل إجمالي برنامج المساعدة الثنائي لتنمية المحافظة إلى 56 مليون دولار (899 مليون جنيه)، ويهدف هذا البرنامج إلى توفير مياه صالحة للشرب لحوالي 300,000 شخص وخدمات الصرف الصحي إلى ما يقرب من 100,000 شخص، بالإضافة إلى ذلك تسعى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى تطوير البنية التحتية ودعم المواطنين الأكثر احتياجًا في شمال سيناء، وفقًا للبيان الوزاري الصادر مؤخرًا.

كما أكد جوناثان كوهين، السفير الأمريكي في القاهرة، إلى أن “هذه الاتفاقية تعكس شراكتنا القوية والدائمة مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بالإضافة إلى التزام حكومة الولايات المتحدة تجاه الشعب المصري، وخاصة فيما يتعلق بجهود التنمية الاقتصادية الهامة في منطقة سيناء”.

وأكد البيان أن هذا المخطط يأتي كجزء من تعاون دام 4 عقود بين الجانبين في محاولة لتعزيز الاعتماد على الذات وتعزيز الاستقرار وتعزيز النمو الاقتصادي والحد من مستويات الفقر، ويساعد مشروع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الذي يصل إلى أكثر من 30 مليار دولار أمريكي (481.4 مليار جنيه) منذ عام 1978 في الرعاية الصحية والتعليم.

ويعد حفر آبار المياه في قرية الروضة بشمال سيناء بالإضافة إلى بناء العديد من محطات تحلية المياه وهي مزرعة أسماك، إلى جانب تعزيز خدمات النقل، وهي من بين المزايا المتعددة التي تأتي في إطار البرنامج الأمريكي المصري.