عقدت مي عبد الحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، اجتماعًا موسعًا مع عدد من المسئولين، بمقر جهاز حدائق العاصمة، وذلك لتعميم تجربة بناء عمارات خضراء صديقة للبيئة بمشروع «سكن لكل المصريين»، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وصرحت بأن صندوق الإسكان الاجتماعي يهدف إلى بناء 25,000 وحدة إسكان خضراء حتى نهاية عام 2023، وذلك بـ 5 مدن جديدة وهي أسوان الجديدة، والمنيا الجديدة، وحدائق أكتوبر، وسوهاج الجديدة، بجانب مدينة حدائق العاصمة، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن الوزارة في الـ 10 من نوفمبر.

وخلال الاجتماع، أكدت عبد الحميد أن هناك عددًا من المعايير الواجب توافرها في بناء العمارات الخضراء، مثل زراعة أوجه وأسطح العمارات، وتركيب خلايا طاقة شمسية أعلى كل عمارة، واستخدام منظومة المياه الرمادية، واستخدام مواد صديقة للبيئة في التشطيبات.

علاوةً على ذلك، كشفت عبد الحميد أنه سوف يتم اختيار عددًا من العمارات ضمن المشروع نفسه بهدف تركيب محطات الطاقة الشمسية الصغيرة أعلاها لاستخدام الطاقة الناتجة منها في إنارة السلالم والخدمات والموقع العام، لافتةً إلى أن الصندوق اعتمد نظام الهرم الأخضر في التقييم لأول مرة في العالم في وحدات المبادرة الرئاسية «سكن لكل المصريين».

وتابعت أن صندوق الإسكان الاجتماعي يتعاون مع أفضل الخبراء المعنيين من البنك الدولي والمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، في وضع المعايير الفنية لهذا المشروع ومتابعتها وتقييمها بصورة دورية.