افتتح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، الجناح المصري المشارك بفعاليات المنتدى الحضري العالمي «WUF11»، في دورته الحادية عشرة تحت عنوان «تحويل مدننا من أجل مستقبل حضري أفضل»، والمقام بمدينة كاتوفيتشي بدولة بولندا، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وأكد وزير الإسكان أنه بحث خلال لقاءاته مع وفود الدول المشاركة، فرص التعاون المشترك، في مجال التنمية العمرانية، مستعرضًا التجربة العمرانية المصرية، وما تم تحقيقه من طفرة كبيرة خلال السنوات الماضية منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، في إنشاء المدن الجديدة متكاملة الخدمات، حسبما أفاد البيان الصادر عن الوزارة في الـ 28 من يونيو.

كما تناول الجزار جهود الدولة المصرية، في توفير وحدات سكنية تتلاءم مع مختلف شرائح المجتمع، وتلبي رغبات المواطنين في الحصول على المسكن المناسب، وكذا جهود الدولة في القضاء على المناطق العشوائية غير الآمنة، وإعادة تسكين قاطني تلك المناطق في مجتمعات حضارية عصرية متكاملة الخدمات.

وفي سياق متصل، أشار الجزار إلى أن مصر حققت طفرة كبيرة في مجال البنية الأساسية، سواء بمد الطرق والجسور للوصول إلى مناطق التنمية الجديدة الجاري العمل بها، بجانب تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وتحلية مياه البحر، ومعالجة مياه الصرف الصحي لإعادة الاستخدام في الأغراض المخصصة لذلك، ومن أجل تعظيم الاستفادة من الموارد المائية، بالإضافة إلى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتطوير الريف المصري، وخدمة نحو 60 مليون مواطنًا.