أجرى  الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، جولة  تفقدية لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع  القطار الكهربائي «LRT» (السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان)، وفقًا لــ«إنفستجيت».

واستهل الوزير جولته من محطة «عدلي منصور» المركزية التبادلية التي ستضم مجمع نقل متكامل الخدمات ومنطقة تجارية استثمارية على مساحة 15 فدانًا، ليتم تبادل الخدمة بين 5 وسائل نقل مختلفة، تشمل محطة مترو أنفاق الخط الثالث، والتي تم افتتاحها وتشغيلها ومحطة للقطار الكهربائي الخفيف «LRT»  ومحطة للسكك الحديدية «القاهرة / السويس» ومحطة لـ«السوبرجيت»، بالإضافة إلى الأتوبيس الترددي «عدلي منصور / السلام»، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر عن وزارة النقل مؤخرًا.

علاوةً على ذلك، تفقد الوزير باقي محطات وكباري المشروع و أعمال السكة والأسوار والورشة للاطمئنان على معدلات التنفيذ، حيث بلغت نسبة تنفيذ الأعمال المدنية  للمرحلتين الأولى والثانية 91 %.

ويشتمل  المشروع  على 4 كباري سيارات تم الانتهاء منها جميعًا وتشغيلها  تجريبيًا أمام حركة السيارات وهي كباري «الهايكستب والمستقبل1 والمستقبل2 و الشروق»، بالإضافة إلى 7 كباري لمسار القطار الكهربائي  وهي  «الإسماعيلية  وجنيفا والروبيكي1و 2  والسويس والعاصمة 1 و العاصمة 2» حيث  بلغت نسبة التنفيذ الإجمالية لها 97%.

كما يشتمل المشروع على 3 أنفاق تم الانتهاء من تنفيذها بنسبة 100 %  وهي نفق سيارات عند حدائق العاصمة ونفقين لمسار القطار وهما «نيو هليوبوليس» وبدر، بالإضافة إلى تنفيذ الأعمال المدنية بالورشة بنسبة 73%، والتى تضم عدد 26 مبنى، كما بلغت نسبة تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية للمشروع  55,6% حيث جارٍ تركيب أعمدة «الكاتنري» التي تغذي القطار  بالكهرباء.

وتابع أن كافة هذه الأعمال تتم بالتوازي مع استكمال تصنيع  وتوريد باقي القطارات حيث بلغت نسبة تنفيذ أعمال الوحدات المتحركة 67,5%.

وفيما يتعلق بالمرحلة الرابعة، كشف الوزير عن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بمد مسار القطار إلى قلب مدينة العاشر من رمضان لخدمة المواطنين ليصبح طول مسار القطار بالكامل 103,3 كم و بعدد 19 محطة.