أعلنت شركة «ستارلايت» للتنمية العقارية والسياحية (Starlight Developments)  عن عزمها استثمار 10 مليارات جنيه بالسوق العقاري المصري خلال الـ 3 سنوات المقبلة، وفقًا لـ «إنفستجيت».

شريف أبو طالب، الرئيس التنفيذي لشركة «ستارلايت»

وقال شريف أبو طالب، الرئيس التنفيذي لشركة «ستارلايت»، “إنه يوجد لدينا نظرة إيجابية واضحة لمصر، كما إن الشركة لديها رغبة قوية للاستثمار بها”، مضيفًا أن “«ستار لايت» تمثل مشروعات مصقولة وقائمة على التصميم. بمعنى آخر، أنها تقدم مفهوم سكني راقٍ، وهو مفقود حاليًا، على الرغم من وفرة المشروعات التي يتم تطويرها في جميع أنحاء مصر”.

كما تم تخصيص 10 مليارات جنيه مصري لتنفيذ 3 مشروعات قيد الإنشاء حاليًا تابعة لشركة «ستار لايت»، وهي مشروع «قطامية كريكس» (Katameya Creeks) السكني الفاخر، ومشروع «اربن كيه»  (URBN-K)، وهو تجمع إداري وتجاري متعدد الاستخدامات بشرق القاهرة، بالإضافة إلى مشروع «القطامية كوست» (Katameya Coast) بالساحل الشمالي.

علاوةً على ذلك، أشار أبو طالب إلى أن هناك 3 اعتبارات هامة يجب مراعاتها قبل الاستثمار في العقارات سواء السكنية أو الإدارية، وهي:- أولًا: سمعة العلامة التجارية للمطور ومحفظة المشروعات الخاصة به. ثانيًا: الموقع الاستراتيجي للمشروع وسهولة ربطه بقلب القاهرة. وأخيرًا، تميز المشروع والقيمة التي يقدمها، والتي بدورها تضمن تحقيق أقصى عائد استثماري بمرور الوقت.

وأكد أبو طالب أن “العقارات تظل الاستثمار الأكثر أمانًا والأفضل من حيث العائد الاستثماري. نحن ندرك أن القيمة لا تتحقق إلا من خلال الالتزام بوعد التفرد والندرة وتميز المنتج”، متابعًا: “هذا هو السبب في أن معرفة تاريخ العلامة التجارية التي تستثمر فيها يعد أمرًا هامًا للغاية”.

وأضاف أبو طالب: “نحن نعتمد على أكثر من 30 عامًا من الخبرة في قطاع العقارات. من خلال مشروعاتنا «قطامية هايتس» و«قطامية ديونز»، لقد نجحنا في ترسيخ مفهوم السكن الراقي في القاهرة الجديدة كما نهدف إلى الحفاظ عليه مع مشروعاتنا المستقبلية “.

يذكر أن «ستارلايت» قد أقامت شراكات قوية مع عددًا من أفضل الشركات الرائدة في الصناعة العالمية والمحلية. حيث تعاونت مع «إرجا العالمية» (ERGA International) ، و«مجموعة رواد للبناء الحديث» (Rowad Modern Engineering)، وذلك لتصميم وإنشاء مشروع «قطامية كريكس»، فضلًا عن توقيع اتفاقية شراكة مع «سوتا» (SAOTA) للهندسة المعمارية والتصميم بجنوب إفريقيا، بالإضافة إلى شركة «كراكنل لاند سكيب» (Cracknell Landscape) لتصميم مشروع «قطامية كوست» بالساحل الشمالي.