أجرت الحوار: شيماء إبراهيم 

ظهر العديد من التساؤلات مؤخرًا حول اتجاهات السوق العقاري المصري فيما يتعلق بحجم المبيعات وتوقعات بزيادة أسعار العقارات خلال 2022 خاصة عقب ارتفاع أسعار مواد البناء وتغير سعر العملة، بجانب الفرصة التي تمتلكها مصر لإنجاح ملف تصدير العقار وتقديم المزيد من المحفزات للمستثمرين الأجانب. لذلك أجرت «إنفستجيت» حوارًا مع المهندس شريف مصطفى، العضو المنتدب لشركة «IGI العقارية»، لكي يطلعنا على وجهة نظره حول وضع سوق العقارات في مصر الآن، وللحديث أيضًا عن الخطة الاستثمارية للشركة خلال العام الحالي، بالإضافة إلى المشروعات الجديدة التي سيتم طرحها قريبًا.

 

برأيك، هل سيشهد السوق العقاري انتعاشة بالمبيعات في المرحلة المقبلة؟ وما السبب وراء ذلك؟

أتوقع أن تستمر زيادة المبيعات في المرحلة المقبلة، خاصةً مع التغيرات الحالية في سعر الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي، وإدراك العملاء أن العقار هو الملاذ الآمن للاستثمار، وذلك على الرغم من ارتفاع فوائد الشهادات البنكية التي تم إطلاقها مؤخرًا والتي تبلغ 18%، إلا أن استمرار معدلات التضخم ستدفع العملاء لتوجيه مدخراتهم لشراء العقارات بشكل أكبر.

 

هل هناك زيادة مرتقبة بأسعار العقارات خلال 2022؟

بدايةً، كانت أغلب التوقعات تشير إلى زيادة أسعار العقارات بين 10 إلى 15% نتيجة التضخم العالمي، ولكن عقب نشوب الحرب الروسية الأوكرانية، من المتوقع أن تشهد السوق العقارية زيادات سعرية بين 20 إلى 30% خلال الفترة المقبلة، وذلك عقب أزمة ارتفاع أسعار مواد البناء، وارتفاع تكلفة المواد الخام المستوردة من الخارج.

 

وهل القدرة الشرائية للعملاء ستتحمل تلك الزيادة؟

هناك عدة عوامل تحدد سعر الوحدة مثل طبيعة المنتج العقاري وموقعه ومواصفات الوحدات والتشطيبات بالإضافة إلى معدل الإنجاز بالمشروع، وستتعامل الشركات العقارية مع القدرة الشرائية للعملاء المستهدفين من خلال تقديم أنظمة سداد مرنة.

 

ماذا عن تصدير العقار؟ وهل ترى أن المناخ الاستثماري في مصر جاذب للمستثمرين؟

بالطبع، تمتلك مصر مقومات عديدة للنجاح في تصدير العقار، ولكن يجب أن يتم خلق قنوات تسويقية لنقل صورة جديدة عن العقار المصري، بجانب التعريف بمعدلات التنمية الكبيرة التي تشهدها الدولة حاليًا، ومن الممكن جذب المشتري الأجنبي من خلال تقديم محفزات للاستثمار مثل: الجنسية، أو إقامة للعميل غير المصري، وأن يتأكد أن محفظته في مأمن، ويمكن لاستثماراته الانتقال من مصر وإليها بكل سهولة. علاوةً على ذلك، يجب تعريف العميل الأجنبي بكافة المناطق المتاحة داخل مصر سواء بغرض السكن أو الاستثمار.

 

ماهي الخطة الاستثمارية لـ «IGI العقارية» في العام الجاري؟

جارٍ الآن تنفيذ عقود مقاولات بمشروعات الشركة المختلفة بقيمة تتخطى 2 مليار جنيه، تتضمن عقود مقاولات تم توقيعها بالفعل، وذلك في إطار خطة الشركة للإسراع بمعدلات التنفيذ بمشروعاتها والالتزام بمواعيد التسليم المحددة، وسيتم تنفيذ هذه العقود على مدار عامين.


حدثنا عن مشروعات الشركة القائمة؟ وهل سيتم إطلاق المزيد في المرحلة المقبلة؟

ترتكز مشروعات الشركة في منطقة غرب القاهرة وبالتحديد في مدينة الـ 6 من أكتوبر في المناطق الحيوية الأكثر تميزًا، وجارٍ حاليًا تنفيذ المرحلة النهائية بـ «حي الأشجار»، فضلاً عن أن هناك مشروعًا أخر يتم تنفيذه خلف مدينة الإنتاج الإعلامي في حدائق أكتوبر وهو مشروع «أشجار سيتي»، الذي يتم تسليمه للعميل كامل التشطيب وجاهز للسكن فورًا، وعلى الجانب الآخر، سيتم إطلاق مشروعات أخرى سكنية وغير سكنية في المستقبل القريب، كما تخطط الشركة لإطلاق مشروعًا تجاريًا في عام 2022، سيتم الإعلان عن كافة التفاصيل الخاصة به خلال الفترة المقبلة، وسوف يتضمن عددًا محدودًا من الوحدات التجارية والإدارية والطبية.

 

كم عدد الوحدات التي سيتم تسليمها خلال 2022؟

أن شركة «IGI العقارية» تنفذ محفظة مشروعات متنوعة، ومن المخطط تسليم ما لا يقل عن 1,000 وحدة بإجمالي مشروعات الشركة خلال العام الجاري.


في ظل التوقعات الحالية بزيادة أسعار العقارات، ماهي خطة التسعير للشركة خلال الفترة الراهنة؟

حاليًا، تمتلك الشركة منتجات عقارية جاهزة يتم تسليمها فورًا للعميل، غير أننا نستطيع أن نُشبع الرغبة الشرائية للعملاء خلال الـ 3 أشهر المقبلة دون زيادة، ولكن عقب تلك الفترة سيكون هناك زيادة في أسعار الوحدات وسيعتمد ذلك على مواعيد التسليم الخاصة بالمشروعات.