زار الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مدينة العلمين الجديدة في 26 مايو، للوقوف على آخر التحديثات المتعلقة بالمشروعات الوطنية قيد التطوير في المدينة، مما يعكس أن الأعمال قيد التنفيذ تجرى بشكل منتظم للالتزام بالموعد المحدد.

إنجاز العديد من التطورات

أصبحت العلمين الجديدة واحدة من الوجهات السياحية الواعدة في الساحل الشمالي، وقد تمكنت من جذب أرقام  هائلة من الاستثمارات في الأشهر القليلة الماضية. وتهدف زيارة وزير الإسكان غير المتوقعة للعلمين الجديدة إلى فحص أعمال التطوير الجارية وإعطاء دفعة للمشروعات  الجارية.

وأكد الوزير خلال زيارته على أهمية الالتزام بالمواعيد النهائية للتنفيذ والالتزام بأعلى معايير الجودة فيما يتعلق بأعمال البناء والتشطيب. وبتوجيهات الجزار، سيضمن هذا المشروع الضخم تطبيق معايير السلامة الدولية من خلال التنسيق مع سلطات الدفاع المدني. ولضمان مستوى أعلى من الأمن، سيتم تزويد المدينة بوحدات إخماد حريق متكاملة ومحركات إطفاء مجهزة تجهيزًا جيدًا وسلالم إطفاء طويلة للوصول إلى ارتفاعات مختلفة.

علاوة على ذلك، أعطى الوزير توجيهات لموظفي المدينة الجديدة لعقد اجتماعات منتظمة، بهدف صقل كفاءتها وإنتاجيتها.

وأثناء مرور الدكتور عاصم الجزار بمنطقة وسط المدينة، شهد الانتهاء من الأعمال في 15 من أصل 40 مجمعًا سكنيًا، بما في ذلك 1320 وحدة عالية الجودة تتراوح أحجامها بين 90 و 300 متر مربع. وإلى جانب ذلك، هناك منطقة ترفيهية شاسعة، تقع في قلب منطقة الأبراج الساحلية في العلمين الجديدة مع 3000 مكان لوقوف السيارات، قيد الإنشاء حاليًا إلى جانب فندق وبعض المتاجر التجارية.

كما شملت الجولة زيارة إلى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لمتابعة الخطط الأخيرة لإنشاء وتشغيل أربع كليات هندسية. ويشمل الفرع، الذي تبلغ مساحته 62 فدانًا، 12 كلية بالإضافة إلى 34 مبنى إداري وترفيهي.

كما زار وزير الإسكان جامعة العلمين الوطنية، وهي منشأة تعليمية أخرى تمتد على مساحة 128 فدانًا وتنقسم إلى ثلاثة أقسام، بما في ذلك 13 كلية وأربعة مباني سكنية ومبنى إداري ومكتبة عامة.

 

العلمين الجديدة تستعد لضيوف فصل الصيف

مع اقتراب موسم الصيف، تستعد المدن الساحلية لاستقبال عدد كبير من الزائرين. وبصحبة بعض المسؤولين الوزاريين والمديرين التنفيذيين من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تفقد الجزار أهم المناطق الساحلية في العلمين الجديدة لمراجعة استعدادات المدينة لموسم الصيف.

وتابع الوزير الأبراج الساحلية للعلمين الجديدة، والتي تشهد أعمالًا في حوالي 4500 وحدة و 15 مبنى سكني، بارتفاع يصل إلى 41 طابقًا. ووصلت أعمال التنفيذ في بعض الأبراج إلى الطابق الثالث والعشرين ، بينما تسير أعمال التشطيب بالتوازي مع البناء.

وكانت هناك زيارة استقصائية إلى مركز مارينا العلمين السياحي خلال جولة الجزار، حيث تستعد المنطقة للترحيب بعدد كبير من الضيوف خلال عطلة عيد الفطر وموسم الصيف المقبل. وخلال الجولة، شدد الوزير على بذل أقصى جهد لاستعداد المدينة لاستقبال الزائرين في الأشهر القليلة المقبلة.

علاوة على ذلك، قام الوزير بجولة في موقع البناء في المنطقة التجارية لمدينة العلمين الجديدة، والذي يقع عند “البوابة 4” ويتضمن ممشى، إلى جانب بعض النافورات وحدائق الورود التي تشمل مقاعد مغطاة ومفتوحة في الهواء الطلق.

كما طالب الوزير بتطبيق أعلى معايير السلامة لزائري المنطقة، مشيدًا بجودة أعمال التشطيب، المتجسدة في واجهات المتاجر، واستخدام الألوان المتناسقة، وتقديم خدمات ومرافق متميزة.

وللحديث عن التقدم المحرز في مارينا العلمين، صرح حاتم محمود، رئيس هيئة القرى السياحية، بآخر المستجدات في المشروع ، كما سلط الضوء على تعزيز شبكة الطرق، وأعمال تجريف البحيرة، وكذلك إنشاء وحدتين لمعالجة مياه الصرف الصحي، بطاقة تبلغ 5000 متر مربع في اليوم. مشيرًا إلى أنه سيتم تجديد مرافق المياه الإضافية في جميع أنحاء المدينة الجديدة والمرسى.

 

وختامًا، إن العلمين الجديدة مثل أي مدينة جديدة أخرى، تشهد الآن قفزة في أعمال البناء والتنفيذ، مدعومة بالجهود الحكومية المستمرة لتطوير وتقديم هذه المدن الجديدة كمراكز استثمارية ذهبية لكل من المستثمرين المحليين والعالميين. وتمثل جولة الجزار في مدينة العلمين الجديدة خطوة جديدة إلى الأمام على المسار الصحيح لتطوير قطاع العقارات، مما يعزز مكانة البلد كأرض خصبة لجميع فرص الاستثمار.