وقعت أكاديمية السويدي للتعليم الفني مذكرة تفاهم مع الأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقني، لدعم التعليم الفني والتدريب المهني في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وفي إطار هذه الاتفاقية، سوف تتعاون الأكاديميتان في وضع وتقديم مبادرات وبرامج تدريبية مبتكرة وفق أعلى المعايير الدولية، للمساهمة في تطوير منظومة التعليم الفني والتدريب المهني في مصر والدول المحيطة بها، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 27 من ديسمبر.

لقد تأسست الأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقني في إطار التحالف الاستراتيجي بين شركة «سيمنس» والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، كما أنها تقدم فرصًا تدريبية راقية لتنمية المهارات الشخصية والتقنية للشباب المصري من خلال مناهج تدريب عملية ونظرية.

وتعليقًا على هذه الاتفاقية، قال المهندس أحمد السويدي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة «السويدي إليكتريك»: “إن الهدف الرئيسي لمبادرات وبرامج المسئولية الاجتماعية لمجموعة «السويدي إليكتريك»، يتمثل في دعم والنهوض بقطاع التعليم الفني والتدريب المهني في مصر والمنطقة. إننا نؤمن بأن الاستثمار في البشر أهم بكثير من الاستثمار في الآلات، ولهذا ننوي ضخ المزيد من الاستثمارات لتنمية الموارد البشرية والكوادر الفنية في مصر والمنطقة”.

 تُعد أكاديمية السويدي للتعليم الفني أول أكاديمية مصرية متخصصة في التعليم الفني تهدف لدعم التعليم الفني للمرحلة الثانوية، يعتمد منهج الأكاديمية على مفهوم التعليم المزدوج.

وفي أغسطس الماضي، حصلت «السويدي إديوكيشن»، الذراع التعليمي للشركة، على عقد بناء حرم جامعي بمساحة 50 فدانًا لاستضافة جامعات المعرفة في مشروع شركة «إعمار مصر»، الذي يطلق عليه «كايرو جيت»، بزايد الجديدة، وفقًا لبيان سابق.