أطلقت منصة التجارة الإلكترونية «إكسباند كارت» أحدث باقات إنشاء المتاجر الإلكترونية مجانًا، التي تتيح للعميل إنشاء متجره الخاص دون أي اشتراكات شهرية أو سنوية، وفقًا «إنفستجيت».

وتهدف هذه الآلية إلى مواكبة خطط الدولة ومستهدفاتها بدعم الصناعات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة والتحول نحو الاقتصاد الرقمي، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 11 من مارس.

ومن جانبه، قال المهندس عمرو شوقي، الرئيس التنفيذي والمؤسس لـ «إكسباند كارت»، إن “فكرة إنشاء المنصة ظهرت في عام 2013، وتم تطويرها وتوسعة نطاق الخدمات المقدمة لإنشاء المتاجر الإلكترونية بدءً من عام 2017”.

وأضاف أن أحدث الباقات التي طرحتها المنصة، في فبراير الماضي، تتيح للتجار إنشاء المتاجر الإلكترونية وعرض المنتجات الخاصة بهم، بحد أقصى 300 منتج، بالإضافة إلى استقبال الطلبات وإتمام عمليات البيع والشحن مجانًا.

وأكد شوقي أن “إنشاء مواقع ومتاجر إلكترونية هو أحد الحلول الفعالة في عمليات البيع عبر الإنترنت، مقارنةً بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث يتيح إمكانية عرض المنتجات وشرحها بسهولة وتحديد أسعارها واستقبال طلبات الشراء، مشيرًا إلى أن المنصة حرصت على تقديم حلولًا لدعم الشباب والتجار الراغبين في بدء نشاطهم بإنشاء مواقع دون تحميلهم أي تكاليف”.

علاوةً على ذلك، أوضح الرئيس التنفيذي والمؤسس لـ «إكسباند كارت» أنه تم التوسع بتقديم الخدمات عبر الأسواق الخارجية واكتساب قاعدة من العملاء بمختلف دول العالم مع افتتاح أفرع خارج مصر، متابعًا أن مؤسسي الشركة شباب مصريون، ومع التوسع تم إدخال مساهمين من مختلف دول العالم، كما هو موضح بالبيان.

وفيما يتعلق بالخطة الخمسية لـ «إكسباند كارت»، قال شوقي إن الشركة تستهدف أن يتخطى عدد عملائها حاجز الـ 500,000 عميل، فضلًا عن ابتكار آليات تحقق المزيد من السهولة واليسر في عمليات إنشاء المواقع للوصول إلى أكبر قاعدة من التجار.

يشار إلى أن «إكسباند كارت» تعد أول وأكبر منصة باللغة العربية لإنشاء المتاجر الإلكترونية، وتقدم خدماتها لنحو 40 دولة حول العالم، كما أنها تمتلك قاعدة عملاء من كبار العلامات التجارية بمصر والسعودية والكويت ومختلف دول العالم العربي وشمال إفريقيا.