اختيرت «سيمنس للطاقة» من قبل الشركة المصرية لنقل الكهرباء لتنفيذ مشروع ربط محطة محولات بشاير الخير بالإسكندرية مع الشبكة القومية للطاقة، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وسوف يساعد هذا المشروع الجديد في توفير الطاقة الكهربائية لأكثر من 25,000 وحدة سكنية (تتضمن أكثر من 250 عمارة سكنية إلى جانب المراكز الخدمية)، حيث تهدف الدولة إلى تحسين شبكة نقل الطاقة في مصر، حسبما أفاد البيان الصحفي الصادر عن الشركة في الـ 8 من سبتمبر.

وأكد البيان أن شركة «سيمنس للطاقة» سوف تكون مسئولة عن القيام بالتصميم والأعمال الهندسية والإنشاءات والتوريد والتركيبات لمحطة المحولات جهد 66/11 كيلو فولت بنظام تسليم المفتاح.

وأشار إلى أن ذلك يتضمن توريد القواطع الكهربائية المعزولة غازيًا وتركيب واختبار المحولات الكهربائية ونظم التحكم وكذلك معدات الحماية والاتصالات، علاوةً على ذلك، سيتم تنفيذ المشروع وفقًا لإطار زمني سريع حيث من المتوقع تشغيله في يوليو 2021.

وقال محمود حنفي، نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول نقل الكهرباء في شركة «سيمنس للطاقة» لمنطقة الشرق الأوسط إن هذا المشروع “يأتي في إطار التزامنا بدعم جهود الحكومة المصرية الرامية لزيادة قدرات نقل الطاقة داخل الشبكة القومية، كما ستساعد محطة المحولات الجديدة على تقوية الشبكة وتحسين إمدادات الطاقة من أجل تلبية الطلب المتزايد على الطاقة من المستهلكين في المنازل والقطاعات الاقتصادية، نتيجة لحركة التمدن الواسعة التي تشهدها مصر في الوقت الحالي”.

وفي نفس السياق، قال عماد غالي، العضو المنتدب لشركة «سيمنس للطاقة» في مصر، إن “شبكة الكهرباء التي تتميز بالكفاءة والقوة تعد عنصرًا رئيسيًا في إطار رؤية مصر الهادفة لتحفيز النمو الاقتصادي على المدى الطويل، نحن سعداء بتعميق علاقاتنا المتينة وطويلة الأجل مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء من خلال مشاركتنا في إقامة هذا المشروع الذي من شأنه المساهمة في تحسين حياة آلاف المواطنين بالإسكندرية”.

ويعد مشروع بشاير الخير السكني جزءًا من مشروع قومي متكامل لإقامة مجتمعات عمرانية جديدة وتوفير وحدات سكنية لائقة للمواطنين الذين يعيشون في المناطق العشوائية غير الرسمية في الإسكندرية. وفي سبتمبر 2016، افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي بشاير الخير 1 بتكلفة إجمالية تقارب 1.2 مليار جنيه، ثم تم افتتاح المرحلة الثانية في أواخر عام 2018.