أعلنت شركة «جيوسايكل لافارچ مصر»، الشركة المتخصصة في تقديم حلول إدارة المخلفات كجزء من أنشطة مجموعة «لافارچ هولسيم العالمية»، والتي تتبعها «لافارچ مصر»، عن فوزها بعقد جديد بهدف التخلص الآمن من 200 طن من المبيدات الضارة ومنتهية الصلاحية، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ويأتي ذلك في إطار التعاون المستمر للشركة مع وزارة البيئة المصرية، إذ ينص العقد على التخلص من هذه المبيدات بمناطق متعددة في مصر كالقاهرة الكبرى والإسكندرية والصعيد والدلتا، حسبما أفاد البيان الصادر عن الشركة مؤخرًا.

وقد بدأ التنفيذ الفعلي للعقد الجديد في أبريل 2021، بعد نجاح الشركة في حرق حوالي 34.9 طن من المخلفات في سبتمبر 2020، وذلك في إطار مشروعها «الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة».

وفي هذا الشأن، قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، «نسعى للتعاون مع كافة الجهات للتخلص الآمن من المخلفات الخطرة وإحلال تكنولوجيا حديثة حفاظًا على صحة المواطنين»، مؤكدة على سعي الوزارة للتعاون مع كافة الجهات الشريكة والمعنية للتخلص الآمن من المخلفات الخطرة.

وأوضحت وزيرة البيئة أن التعاون المثمر بين الوزارة وشركة «جيوسايكل لافارچ مصر» يشمل دراسة كافة خطوات التخلص الآمن من المبيدات الخطرة بعناية فائقة، بدءً من استلامها وتفريغها ونقلها داخليًا، وصولًا إلى تغذية أفران المصنع بها.

وتعليقًا على هذا، قال نيلز لدينيك، المدير العام لشركة «جيوسايكل لافارچ مصر»، «نفتخر بمواصلة دعم مساعي وزارة البيئة المصرية، من خلال تفعيل ممارساتنا الآمنة والسريعة للتخلص من النفايات الضارة في مختلف أنحاء الجمهورية، وذلك لحماية البيئة والمجتمع من الآثار االسلبية التي قد تنتج عن سوء إدارة النفايات، كما نتطلع للمزيد من التعاون المثمر مع الوزارة، لتعزيز استراتيجية الشركة نحو الاستدامة والمساهمة في تحقيق رؤية مصر 2030».

علاوةً على ذلك، ثمنت وزيرة البيئة الجهد الكبير لشركة «جيوسايكل لافارچ مصر» للتخلص الآمن من المخلفات الضارة، والتي تأتي تماشيًا مع خطط الوزارة لضمان أقصى المعايير البيئية في هذا المجال.

يذكر أن شركة «جيوسايكل لافارچ مصر» نجحت، في إطار مشروع «الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة»، في تقديم حلول إدارة المخلفات كجزء من أنشطة مجموعة «لافارچ هولسيم العالمية»، والتي تتبعها «لافارچ مصر»، مما مكنها  للفوز بعقد جديد بهدف التخلص الآمن من 200 طن من المبيدات الضارة.