أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على ضرورة المتابعة الحثيثة والدورية لجميع مراحل تنفيذ الوحدات السكنية بمشروع “سكن كل المصريين”، من أجل الالتزام بالمواعيد المحددة للانتهاء من الأعمال بأعلى جودة وتسليم تلك الوحدات لمستحقيها، وفقًا لـ «إنفستجيت».

جاء ذلك خلال اجتماعه الدوري بحضور مسئولي صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، وقيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع “سكن كل المصريين” لمنخفضي الدخل بمدن شرق بورسعيد وأسوان الجديدة وأكتوبر الجديدة وحدائق أكتوبر، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 31 من ديسمبر.

كما شدد وزير الإسكان على أهمية عدم التهاون مع المقاولين في معدلات التنفيذ وجودة التشطيبات، بالإضافة إلى سحب الأعمال من الشركات المتقاعسة وإسنادها لشركات أخرى جادة بهدف الإسراع من تنفيذ المشروع وتسليم الوحدات في الوقت المحدد.

علاوةً على ذلك، أبدى الجزار استياءه من مستوى تنفيذ الوحدات بإحدى المدن، موجهًا بعدم استلام المشروع من المقاول إلا بعد استيفاء جميع الملاحظات، وتنفيذ الأعمال طبقًا للمواصفات المحددة وبأعلى جودة.