أعلنت الشركة السعودية المصرية للتعمير عن أحدث مشروعاتها في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ويمتد هذا المشروع على مساحة 21.6 فدان بما يعادل 91,000 مترًا مربعًا، تقدر قيمته الاستثمارية بـ 2.8 مليار جنيه، حسبما افاد البيان الصادر في الـ 21 من مارس.

وفي هذا الشأن، أكد المهندس محمد الطاهر، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير، أن “قطعة الأرض الجديدة، تأتي استمرارًا للنجاحات الكبرى التي حققتها الشركة، في مجال التطوير العقاري منذ انطلاق أعمالها في السوق المصرية عام 1975، والتي نفذت خلالها 44 مشروعًا سكنيًا وإداريًا وتجاريًا وسياحيًا متنوعًا”.

وأضاف أن إجمالي استثمارات مشروعات الشركة الجاري تنفيذها في الوقت الحالي تبلغ 19 مليار جنيه.

 وقال الطاهر إن الشركة نحجت في زيادة حجم المبيعات خلال عامي 2019 و2020 بالرغم من تحديات جائحة «كورونا».

علاوةً على ذلك، أشار إلى أن الشركة حققت حجم مبيعات تجاوز 1.8 مليار جنيه خلال عام 2019 بمعدل نمو بلغ نحو 575 % عن العام السابق له، بينما في 2020 نجحت الشركة في زيادة حجم مبيعاتها بنسبة 310% لتصل إلى5.6 مليار جنيه.

وعلى الجانب الآخر، خلال الربع الأول من 2021 رفعت الشركة نسبة مبيعاتها مرة أخرى إلى 275% مقارنةٌ بعام 2020 ليصل إجمالي المبيعات حتى الآن مليار جنيه مقابل 363 مليون جنيه للربع الأول من العام الماضي، كما هو موضح بالبيان.

وفيما يتعلق بالمشروع الجديد، كشف الطاهر أن المشروع الذي سيتم تنفيذه هو إداري تجاري طبي متعدد الاستخدامات، بإجمالي تكلفة استثمارية تصل إلى 8 مليار جنيه، لافتًا إلى أن مساحته البنائية تصل لأكثر من 160,000 مترًا مربعًا، وسيضم محالٍ تجارية ومكاتب إدارية وعيادات ومراكز طبية، ومناطق للترفية وأخرى للمشاة، فضلًا عن كافة الخدمات والمرافق وفندق 5 نجوم.

وفي سياق متصل، أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير أن المشروع، سوف يحقق أهدافًا إستراتيجية كبرى، حيث سيخدم أكثر من مليون نسمة تسكن هذه المنطقة، والتي من المتوقع أن تصل إلى 6 ملايين نسمة بحلول عام 2030، متابعًا أن هذا المشروع  سيوفر ما بين 2,000 إلى 3,000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.