صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه البنك المركزي ببلورة وإطلاق برنامجًا جديدًا للتمويل العقاري لصالح الفئات من محدودي ومتوسطي الدخل، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ويأتي ذلك في إطار جهود الدولة لدعم هذه الفئات لتملك الوحدات السكنية، وذلك بقروض طويلة الأجل تصل إلى 30 عامًا، وبفائدة منخفضة ومبسطة لا تتعدى 3%، حسبما أفاد البيان الرسمي الصادر في الـ 14 من مارس.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي مع طارق عامر، محافظ البنك المركزي، وعددًا من مسئولي البنك، لاستعراض نشاط البنك المركزي في إطار المنظومة النقدية والمالية للدولة.

ومن جانبه عرض محافظ البنك المركزي جهود البنك في الفترة الماضية، خاصةً خلال جائحة «كورونا»، مؤكدًا أن الوضع الحالي للاحتياطي النقدي الأجنبي يعتبر في مستوى قوي وآمن، وهو ما أدى إلى استقرار أسعار الصرف، وتحقيق سيولة في النقد الأجنبي، الأمر الذي كان له بالغ الأثر في تجاوز تداعيات الوباء خلال العام الماضي.

وأضاف راضي أن الرئيس السيسي أطلع أيضًا على جهود البنك المركزي الخاصة بالشمول المالي، والذي بلغ نسبة تطبيقه 50% على مستوى الجمهورية، إلى جانب مشروع مجموعات الإدخار والإقراض، والتي يستفيد منها قطاع عريض من السيدات، وفقًا للبيان.

وفي سياق متصل، أشار إلى أنه تم عرض جهود تطوير منظومة التحصيل الحكومي الإلكتروني، بالتعاون مع وزارة المالية، حيث بلغ قدره حوالي 550 مليار جنيه خلال العام المالي 2019/2020، وذلك من خلال الشبكة المتنوعة لمنظومة التحصيل الإلكتروني وبطاقات «ميزة» الجديدة، والتي بلغت حوالي 23 مليون بطاقة متنوعة بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية.

علاوةً على ذلك، تم استعراض نتائج المبادرة الرئاسية الخاصة بالشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، حيث بلغ إجمالي حجم التمويل الخاص بها حوالي 234 مليار جنيه، كما وجه الرئيس السيسي بزيادة حجم هذا التمويل بمقدار 117 مليار جنيه إضافية خلال العام الحالي والمقبل.