شهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، توقيع بروتوكول تعاون بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، لتطوير بعض الأراضي غير المستغلة المملوكة للشركة أو شركاتها التابعة، أو قيام الهيئة بشراء بعض هذه الأراضي، وفقًا لـ «إنفستجيت».

 وصرح الجزار بأنه بموجب هذه الاتفاقية ستقوم هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بالمشاركة في تطوير بعض الأراضي غير المستغلة المملوكة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، وشركاتها التابعة، بالإضافة إلى إعداد مخطط عمراني متكامل لها وتنفيذ أعمال بناء الوحدات عليها وطرح الوحدات للبيع، بالإضافة إلى شراء بعض الأراضي غير المستغلة، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 15 من ديسمبر.

ويأتي هذا البروتوكول في ضوء التوجيهات الرئاسية بالتنسيق بين الوزارات والجهات والشركات العامة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الأصول المملوكة للدولة، حيث أشار وزير الإسكان إلى أن هذه الاتفاقية تؤكد على التعاون المثمر بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال مثل (الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج)

وفي هذا الصدد، أوضح هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أن وزارة  الإسكان تعاونت مع الجهات المعنية لتحقيق أقصى استفادة من عوائد واستثمارات هذه الأراضي، مشيرًا إلى أن العوائد المالية من استغلال الأراضي محل هذا البروتوكول، ستستخدم في تمويل مشروع تطوير وإعادة هيكلة شركات القطن والغزل والنسيج التابعة، والذي تتجاوز تكلفته الاستثمارية 21 مليار جنيه.

وفي مطلع ديسمبر الجاري، كشف المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عن تخصيص 10 مليارات جنيه للمرحلة الأولى من مشروع تنمية عواصم المحافظات والمدن الكبرى في مصر، والتي سيتم تنفيذها على مرحلتين، وذلك بعد الحصول على الأراضي التابعة للهيئات الحكومية والوزارات على مستوى الدولة، وفقًا لبيان سابق.