تقام «قمة مصر الاقتصادية»، للعام الثاني على التوالي، تحت رعاية مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، في الـ 2 من ديسمبر المقبل، ومن المتوقع أن تستقبل القمة العام الحالي أكثر من 20 متحدث من الخبراء وقادة الرأي بالقطاع الحكومي والخاص، وفقًا لـ «إنفستجيت.»

وتهدف هذه القمة لمناقشة الفرص الاقتصادية في مصر عقب أزمة «كوفيد-19» في عدد من القطاعات المؤثرة والمحورية بالاقتصاد المصري، ومن المقرر عقد 3 جلسات متخصصة، الأولى: قطاع البنوك والاستثمار، وذلك من خلال تسليط الضوء على دور البنوك في مساندة الاقتصاد المصري خلال تلك أزمة، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 26 من نوفمبر.

كما تناقش الجلسة الثانية دور القطاع العقاري الذي أثبت فعاليته كأحد أقوى القطاعات صمودًا وثباتًا خلال أزمة «كوفيد-19»، بينما تستعرض الجلسة الثالثة “جلسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” مدى استعداد البنية التحتية لخطة التحول الرقمي في مصر في أعقاب تلك الأزمة، وهو أحد المحاور الرئيسية في خطة الحكومة المصرية، وفقًا للبيان.

وتتضمن القمة جلسة افتتاحية لاستعراض آخر التطورات في الاقتصاد المصري في قطاعات البنوك والعقارات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويليها كلمة للمهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وستُختتم الجلسة الافتتاحية بكلمة لأيمن سليمان، رئيس صندوق مصر السيادي.

ومن جانبه، قال جمال صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة «POD»، المٌنظمة للقمة، إن انعقاد هذه القمة في العام الحالي له أهمية كبيرة في ظل الظروف الصعبة التي مرت على الاقتصاد العالمي بشكل عام، إلا أن الاقتصاد المصري استطاع الصمود، وذلك بشهادة المؤسسات العالمية حيث كان الأكثر تحملًا بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية، كما استطاع تحقيق نسبة نمو مرضية.

وتابع أن الدورة الثانية من القمة هي امتداد لنجاحها خلال العام الماضي، لاستكمال المناقشات الجادة التي يتم طرحها من قبل الخبراء والمهتمين وكبار رجال الأعمال، لرسم خارطة طريق اقتصادية للتغلب على الآثار السلبية الناتجة عن جائحة «كوفيد-19».

وتأتي القمة هذا العام برعاية عددًا من المؤسسات وهي بنك القاهرة والبنك التجاري الدولي «CIB» وبنك التعمير والإسكان في القطاع المصرفي، بالإضافة إلى «فودافون مصر» والمصرية للاتصالات «WE» واتصالات مصر و«أورنج» في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفيما يتعلق بالقطاع العقاري، حظت القمة برعاية «ماونتن فيو» و«هايد بارك» للتطوير العقاري.

يشار إلى أنه تم عقد «قمة مصر الاقتصادية» في العام الماضي تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تحت شعار “مستقبل مصر بعد مرحلة الإصلاح الاقتصادي ورؤية مصر 2030″، وقد حظت باهتمام كبير من جانب المختصين بالمجالات الاقتصادية المتنوعة، كما شارك في الحضور ما يقرب من 40 متحدثًا وخبيرًا في عدة مجالات اقتصادية مؤثرة داخل المجتمع المصري.