أعلنت شركة «سكاي أبوظبي» للتطوير العقاري، الذراع العقاري لمجموعة «دايموند» وواحدة من أبرز شركات التطوير العقاري في الإمارات العربية المتحدة، عن دخولها السوق المصرية بإجمالي حجم استثمارات تبلغ 15 مليار جنيه خلال عامين، وفقًا لـ «إنفستجيت».

ودشنت الشركة أول مشروعاتها في مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات تقدر بـ 4 مليارات جنيه، ويأتي ذلك ضمن استراتيجية الشركة للتوسع إقليميًا ودوليًا، بالإضافة إلى رؤية الشركة للمزايا التنافسية التي يتمتع بها الاستثمار في مصر خاصة بالقطاع العقاري، حسبما أفاد البيان الصادر مؤخرًا.

وجاء هذا الإعلان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة في الـ 2 من فبراير، بحضور صالح محمد بن نصرة، مالك مجموعة «دايموند»، بالإضافة إلى نخبة من أبرز رجال الأعمال الإماراتيين والمصريين.

وفي هذا الشأن، قال المهندس عبد الرحمن عجمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «دايموند» وشركة «سكاي أبوظبي» للتطوير العقاري، إن “دخول الشركة القطاع العقاري المصري يمثل إضافة هامة لمحفظة مشروعات المجموعة، وخطوة رئيسية لتحقيق أهدافها الاستراتيجية نحو تعزيز وجودها في مجال العقارات إقليميًا”.

وأشار إلى المزايا التنافسية التي يتمتع بها السوق المصرية “بما في ذلك إنشاء مشروعات قومية كبرى، والتوسع في بناء المدن الذكية الجديدة، ونمو سكاني متزايد، والحوافز والتسهيلات المختلفة للاستثمارات الأجنبية مما شجع المجموعة على اتخاذ هذه الخطوة”.

كما أكد عجمي أن مجموعة «دايموند» لديها خطة طموحة للاستثمار والتوسع بشكل أكبر بالسوق المصري وذلك لثقتهم في قدرات القطاع العقاري بمصر وجاذبيته للاستثمار الأجنبي، وفقًا للبيان.

ومن جانبه، كشف مصطفى صلاح، الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري لشركة «سكاي أبوظبي» تفاصيل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، قائلًا “إنه يقع في أرقى منطقة بالعاصمة الإدارية وهي منطقة R8 المحاطة بالحي الدبلوماسي من الغرب، والنادي المفتوح من الشمال، والنهر الأخضر من الجنوب بالقرب من وسط المدينة”.

وأوضح أن تصميم المشروع  ينقسم بين مساحات خضراء ضخمة تصل إلى 82% من المساحة الكلية من المشروع ووحدات سكنية ما بين شقق ووحدات دوبلكس، كما هو موضح بالبيان.

وأضاف صلاح أن مشروع العاصمة الإدارية، سيقدم نموذجًا حقيقياً للمدن المتكاملة، وذلك عبر تخصيص 80% من المشروع للعنصر السكني و20% للعنصر التجاري، وذلك باستخدام أحدث أساليب الهندسة والعمارة والتصميم، كما سيتضمن مساحات خارجية واسعة لتنفيذ الفعاليات والأنشطة والمناسبات، بالإضافة إلى نادي اجتماعي، ليصبح المشروع ليس مجرد مكان للسكن بل مجتمع متكامل ينبض بالحياة.

ويمتد هذا المشروع على مساحة 23 فدان، وهو عبارة عن مجمع سكني وإداري وتجاري، كما أنه يعد نموذجًا حقيقيًا للمدن الذكية بأحدث الأساليب التكنولوجية، علاوةً على ذلك، سوف يوفر حوالي 270,000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وفقًا للبيان.

يُشار إلى أن شركة «سكاي أبو ظبي» هي شركة تابعة لمجموعة «دايموند» الإماراتية الرائدة في مجال الخدمات العقارية المتخصصة بمجموعة متنوعة من المشروعات والأنشطة، وذلك باستثمارات تبلغ مليار دولار ومحفظة مشروعات تصل إلى أكثر من17 مشروع بدولة الإمارات.