وقعت شركة «سيتي إيدج» للتطوير العقاري، بروتوكول تعاون مع البنك التجاري الدولي- مصر «CIB» بقيمة مليارجنيه، وذلك ضمن مبادرة التمويل العقاري التي طرحها البنك المركزي، وفقًا «إنفستجيت».

وتهدف هذه المبادرة إلى التوسع في خدمات وبرامج التمويل العقاري ضمن خطة التنمية الشاملة و«رؤية مصر 2030» لتسهيل حصول المواطنين على المسكن الملائم له، حسبما أفاد البيان الصادر عن الشركة في الـ 25 من يناير.

وبموجب هذا البروتوكول، سيقوم البنك التجاري الدولي- مصر بتوفير تسهيلات في السداد لعملاء الشركة من خلال 3 أنظمة، الأول يشمل تقديم تمويل عقاري بمدة سداد تمتد على مدار 20 عامًا بمقدم حجز 20% كحد أدني ضمن مبادرة البنك المركزي.

بينما يشمل النظام الثاني تقديم مدد سداد متنوعة للوحدات غير المشمولة في مبادرة البنك المركزي تصل إلى 20 عام طبقًا لقانون التمويل العقاري، ويقدم النظام الثالث مدد سداد على 20 عام للعملاء المتعاقدين سابقًا والراغبين في بيع الوحدات للغير وفقًا لنظام إعادة البيع، كما هو موضح بالبيان.

ومن جانبه، قال أشرف سالمان، رئيس مجلس إدارة شركة «سيتي إيدج» “نسعى من خلال هذا البروتوكول إلى إتاحة الفرصة لأكبر عددًا من العملاء للاستفادة من مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري، نظرًا للدور الذي يلعبه القطاع العقاري في نمو الاقتصاد القومي، لأنه يعتبر أحد أهم المؤشرات على تقدم ونمو الدول وذلك بسبب ارتباطه بنحو 100 صناعة بشكل مباشر وغير مباشر، مما يعني أن تحقيقه للنمو يدفع كل قطاعات أخرى كثيرة”.

ومن ناحية أخرى، أعرب عمرو الجنايني، الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بالبنك التجاري الدولي- مصر، عن سعادته بهذا التعاون قائلًا “نستهدف من خلال هذا التعاون تنشيط هذا القطاع الحيوي، عن طريق توفير برامج تمويلية متعددة للوحدات السكنية بما يتناسب مع احتياجات الافراد المختلفة”.

وقال الدكتور محمد المكاوي، الرئيس التنفيذي لشركة «سيتي إيدج» إن هذا البروتوكول يهدف إلى تحفيز التمويل العقاري من خلال إتاحة تمويل طويل الأجل بأسعار عائد متناقصة لضمان توفير الدعم اللازم للمواطنين، كما أنه يمثل دفعة قوية للسوق العقاري، حيث تمتلك «سيتي إيدج» محفظة مشروعات تتضمن وحدات كاملة التشطيب وجاهزة للتسليم مما يتناسب مع شروط مبادرة البنك المركزي.

وفي السياق نفسه، أكد حسن نصر، رئيس القطاع المالي بـ «سيتي إيدج»، “هناك عدة عوامل ساهمت في ضرورة دعم القطاع من خلال التمويل العقاري، منها ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي وتراجع معدلات التضخم وانخفاض أسعار الفائدة إلى جانب تغير التركيبة السكانية وارتفاع نسبة الشباب وهو ما يؤدي إلى زيادة الطلب على الشراء، لذلك لزم توفير وحدات سكنية تناسب القدرة الشرائية بشروط سداد ميسرة لتحقيق أهداف مبادرة البنك المركزي”.

ووقع هذا البروتوكول الدكتور محمد المكاوي، الرئيس التنفيذي لشركة «سيتي إيدج»، وعمرو الجنايني، الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بالبنك التجاري الدولي- مصر، وذلك بحضور أشرف سالمان، رئيس مجلس إدارة شركة «سيتي إيدج»، وحسن نصر، رئيس القطاع المالي للشركة وعددًا من قيادات البنك.