وقعت شركة «سيتي إيدج» للتطوير العقاري بروتوكول تعاون مع بنك مصر بهدف تقديم تسهيلات تمويلية لتنشيط السوق العقاري، والاستفادة من المشروعات العقارية المقامة في مختلف المدن والمناطق الجديدة، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وبموجب هذا البروتوكول، الذي يأتي ضمن مبادرة التمويل العقاري التي أطلقها البنك المركزي المصري، سيقوم بنك مصر بتوفير طرق سداد مُيسرة لعملاء «سيتي إيدج» من خلال 3 أنظمة: الأول يشمل تقديم تمويل عقاري بمدة سداد تمتد على مدار 20 عامًا بمقدم حجز 20% كحد أدني ضمن مبادرة البنك المركزي لمتوسطي الدخل، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 20 من يناير.

في حين يشمل النظام الثاني تقديم مدد سداد متنوعة للوحدات غير المشمولة في مبادرة البنك المركزي تصل إلى 15 عام طبقًا لقانون التمويل العقاري، بينما يقدم النظام الثالث مدد سداد على مدار 15 عام للعملاء المتعاقدين سابقًا والراغبين في بيع الوحدات للغير وفقًا لنظام إعادة البيع، كما هو موضح بالبيان.

وقد وقع هذا البروتوكول الدكتور محمد المكاوي، الرئيس التنفيذي لشركة «سيتي إيدج» مع هند فهمي، رئيس التجزئة المصرفية ببنك مصر تحت رعاية محمد الأتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر وأشرف سلمان، رئيس مجلس إدارة «سيتي إيدج».

وفي هذا الشأن، صرح الدكتور محمد المكاوي، الرئيس التنفيذي لشركة «سيتي إيدج» بأن “القطاع العقاري في مصر يتميز بوجود طلب حقيقي ورغبة شرائية، مع وجود وحدات لشرائح اجتماعية متعددة تحتاج إلى طرق تمويل مختلفة تتناسب مع كل منها، لذلك يعتبر هذا التعاون بمثابة حلقة الوصل بين القدرة الشرائية وسعر الوحدة السكنية”.

وأضاف أن الشركة تعمل على الاستفادة من كافة المبادرات التي يتم طرحها بشأن التمويل العقاري، وذلك تماشيًا مع خطة الدولة للتنمية العمرانية ضمن «رؤية مصر 2030»، والتي تهدف إلى زيادة الرقعة العمرانية وتوفير وحدات سكنية تلاءم كافة احتياجات المصريين.

كما شدد مكاوي على أهمية دور البنك المركزي، مؤكدًا “أن مبادرة مبادرة البنك المركزي سوف تساهم في تنشيط المبيعات بالسوق خلال الفترة المقبلة، كما تسعى الدولة لتوفير وحدات سكنية لمتوسطي الدخل، وهو الأمر الذي يتطلب سرعة العمل لتوفير التمويل المطلوب”.

وعلى الجانب الآخر، أعربت هند فهمي، رئيس التجزئة المصرفية ببنك مصر عن سعادتها بهذا التعاون، قائلة “سعداء بالتعاون مع شركة «سيتي إيدج»، لأنها من المطورين العقاريين ذوي الخبرة والرؤية المميزة في السوق المصرية، وهو ما يتوافق مع رؤية البنك الاستراتيجية لتفعيل دوره في مجال التمويل العقاري وفقًا لخطة البنك المركزي. حيث نسعى إلى تقديم خطط سداد وتسهيلات لعملاء الشركة لتمكينهم من الحصول على منتج عقاري مميز بأيسر الطرق “.

ومن جانبه، أكد حسن نصر، رئيس القطاع المالي لشركة «سيتي إيدج»، أن “هذا البروتوكول هو ترجمة حقيقية للقرارات الأخيرة التي اتخذها البنك المركزي بشأن خفض أسعار الفائدة على القروض، والتي ستؤدى إلى حالة من الانتعاش بالسوق العقاري في ظل تسابق البنوك على تقديم أنظمة سداد متنوعة، من خلال ضخ حجم سيولة كبيرة، والتي تصب في النهاية في صالح تنفيذ الخطط الاستراتيجية التنموية للدولة”

يذكر أن شركة «سيتي إيدج» تقوم بتطوير وتسويق عددًا من المشروعات العقارية في مدينة الشيخ زايد ومدينة العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة، بالإضافة إلى عدد من المشروعات السكنية والتجارية والإدارية بالعاصمة الإدارية الجديدة.