كشف بنك الاستثمار «سي آي كابيتال» أن مشروع مجموعة «طلعت مصطفى القابضة» الجديد بـ «حدائق العاصمة» يتميز بأنظمة وخطط سداد غير مسبوقة وتعتبر الأطول في السوق العقاري، وفقًا لـ «إنفستجيت».

حيث تمتد خطط السداد إلى فترة تتراوح بين 13 إلى 15 عام، مقارنةً بالخطط الحالية التي تمتد لـ 10 سنوات، كما سيشهد المشروع طرح مجموعة منتجات مختلفة ومتميزة مثل طرح العديد من الخدمات التكنولوجية، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 10 من فبراير.

 علاوةً على ذلك، توقع  بنك الاستثمار أن تصل قيمة مبيعات الوحدات السكنية للمشروع إلى 826 مليار جنيه، والمبيعات غير السكنية 58 مليار جنيه، كما تقدر تكاليف الاستثمار حوالي 500 مليار جنيه.

ويضم هذا المشروع 140,000 وحدة سكنية، بالإضافة إلى مساحات تجارية وأخرى للتجزئة والمشروعات الطبية والتعليمية، ونادي رياضي وفندق من طراز 5 نجوم، كما هو موضح بالبيان.

وفي السياق نفسه، رفع بنك الاستثمار «سي آي كابيتال»، تقييم أسهم مجموعة «طلعت مصطفي القابضة» بسبب المشروع الجديد بنحو 50% لسعر أسهم المجموعة المدرجة في البورصة، مما قد يضيف حوالي 7.50 جنيه للسهم، وذلك استنادًا على حالة النشاط القياسية لأداء المجموعة في السوق، وبعد فوزها بمشروعها العملاق في «حدائق العاصمة».

وعزز من التوقعات الإيجابية حركة المبيعات الكبيرة لمجموعة «طلعت مصطفى القابضة» بعد أن سجلت مبيعات الوحدات السكنية 787 مليار جنيه، مما قد يضيف حوالي 3.65 جنيه لسعر السهم، بينما تم تخصيص حوالي 8% من المشروع لمبيعات وتأجير الوحدات غير السكنية بإجمالي 110 مليار جنيه مما يضيف حوالي 3.85 جنيه للسهم وفقا للتقييم المستهدف.

 ومن جانبه، أفاد بنك الاستثمار بأنه تم توقيع اتفاقية لشراء أرض بمساحة 21,000,000 متر مربع مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، مما سيضيف 20 عامًا لعمر رصيد أراضي المجموعة، وتبلغ القيمة الإجمالية للأرض 44 مليار جنيه، ومن المقرر إطلاق المشروع العام الحالي.

وأشار بنك الاستثمار إلى المخاطر التي تتعلق بالمشروع وأهمها مخاطر تراجع الحصة السوقية في ضوء تركز المشروع في منطقة شرق القاهرة، وارتفاع حدة المنافسة، حيث تقوم الحكومة المصرية بطرح عددً أكبر من الأراضي.