سوف يقام معرض ومؤتمر «ذا ريل جيت» للعقارات، لأول مرة في مصر في الفترة من الـ 25 حتى الـ 27 من مارس المقبل، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وسوف تنظمه شركة «إيه سي جي سي بي إيه»، وهي تحالف بين كل من شركة «إيه سي جي أي تي إف» لتنظيم المعارض والمؤتمرات، و«كولدويل بانكر مصر» الشركة الرائدة في مجال الاستشارات العقارية، ويقام المعرض بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 14 من فبراير.

ويشارك في هذا المعرض أكثر من 40 شركة للتطوير العقاري، لعرض مشروعاتهم السكنية والسياحية والإدارية والتجارية والترفيهية في مختلف أنحاء الجمهورية، ليعكس ذلك بصورة واضحة مستقبل العقار في مصر خلال السنوات المقبلة.

ومن جانبه، أوضح أحمد غزي، رئيس شركة «إيه سي جي آي تي إف»، “أن إقامة المعرض تحت رعاية الرئيس السيسي، يؤكد توجه الدولة المصرية للاهتمام بالتنمية العمرانية في جميع أنحاء الجمهورية، كما تعكس الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية التي تولي القطاع العقاري اهتمامًا كبيرًا يظهر في حركة التنمية العمرانية وتخطيط المدن الجديدة، وإتاحة فرص استثمارية كبرى في مناطق عديدة”.

وأضاف “أنه تم تنظيم معرض ومؤتمر «ذا ريل جيت» للعقارات، ليكون رائدًا في القطاع العقاري ومنصة للمطورين العقاريين كأحد أهم الأدوات التسويقية التي يمكن أن تساعد الشركات في تحقيق أهدافها وتلبية الطلب على العقار كملاذ آمن للاستثمار”.

علاوةً على ذلك، يتيح معرض ومؤتمر «ذا ريل جيت» للعقارات فرصًا استثمارية كبرى، حيث يشهد سوق العقارات المصري تطور مستمر، وذلك بفضل الطلب المتزايد على العقارات، والذي بلغ ما يقرب من 900,000 وحدة سنويًا، خاصةً في خطة التنمية العمرانية التي تنفذها الدولة ضمن استراتيجية التنمية المتكاملة، والتي تهدف لبناء 20 مدينة جديدة بالإضافة إلى تطوير 23 مدينة قائمة ورؤية مصر 2030.

ومن ناحية أخرى، سوف يتيح المعرض تقنية جديدة، تقدم لأول مرة بالسوق المصري، وهي أن جميع المهتمين بالعقارات والمشروعات المصرية في جميع أنحاء العالم سوف يستطيعون زيارة ومشاهدة المعرض بكافة تفاصيله بصورة افتراضية عبر شبكة الإنترنت ووسائل الاتصال الحديثة، بالإضافة إلى إمكانية التنقل بين الأجنحة الخاصة بالعارضين والمشروعات المختلفة، علاوةً على المناطق محل اهتمام المستهلك العقاري الأجنبي أو من المصريين المقيمين بالخارج.

ويأتي ذلك في ظل التطور الكبير الذي يشهده القطاع العقاري في مجال التحول الرقمي، خاصةً في مجال التسويق وخدمة العملاء في ضوء ما فرضته أزمة فيروس «كورونا المستجد» من قيود على الحركة وتوقف حركة الطيران والتنقل بين الدول.

ويوفر معرض ومؤتمر«ذا ريل جيت» للعقارات فرصة فريدة لربط أصحاب المشروعات والمطورين المصريين بعملائهم ومستثمريهم في جميع أنحاء العالم، والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للسوق العقاري المصري.