أعلنت شركة «ماونتن فيو» للاستثمار العقاري عن إطلاق مرحلة جديدة في مشروع «تشيل أوت بارك» وهي «Lake Side Villas»، والتي سيتم إنشائها على مساحة 53 فدان باستثمارات 3.5 مليار جنيه، وفقًا «إنفستجيت».

وتتميز هذه المرحلة بأنواع مختلفة من الفلل بمساحات تتراوح بين 185 إلى 500 متر مربع، كما تم تصميمها على 3 ارتفاعات مختلفة تصل إلى 18 متر تطل على حديقة مركزية، كما تشمل مساحات خضراء واسعة وبحيرات ممتدة، بالإضافة إلى مساحات مخصصة لنشاطات التأمل والمشي، حسبما أفاد البيان الصادر عن الشركة مؤخرًا.

ويقام مشروع «تشيل أوت بارك» باستثمارات تقدر بـ 15 مليار جنيه على مساحة 216 فدان، ويضم 1,957 وحدة سكنية، كما سلمت الشركة أكثر من 550 وحدة بالمشروع، حيث أصبح مكتمل المرافق والخدمات وجاهز للمعيشة.

وتعليقًا على هذا، كشف المهندس عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة «ماونتن فيو»، أن “الشركة تبحث باستمرار عن سبل لاستدامة إيراداتها وزيادة أصولها من المشروعات خاصة غير السكنية، لقد أصبح لدى العميل معرفة عامة ووعي بالسوق العقاري بكل جوانبه، لقد تخطينا 10 مليار جنيه في العام الماضي، وذلك بفضل جهود الشركة لتحويل الوعود إلى حقائق”.

وتابع “قمنا بالشراكة مع مجموعة مصر التعليمية لإدخال مدرسة HaileyBury البريطانية في «آي سيتي أكتوبر»، وهو أول دخول لها في الشرق الأوسط، وتعد من أقوى المدارس البريطانية عالميًا، باستثمارات تبلغ 500 مليون جنيه، ويأتي ذلك في إطار حرصنا على تقديم مستويات تعليمية متميزة في مجتمعاتنا، مما يؤدي لمجتمعات أكثر سعادة”.

ويعتبر «آي سيتي» المشروع الأول الذي يتم تنفيذه وفقًا للنظام رباعي الأبعاد طبقًا للمعايير العالمية، فيشمل حلولاً ذكية تقوم بفصل حركة الأفراد في الأماكن السكنية عن السيارات، وتتطلع الشركة لتسليم 380 وحدة بالمرحلة الأولى من المشروع في الربع الرابع من 2021، حيث تم توصيل جميع المرافق داخل المشروع، و سوف تقوم الشركة بضخ استثمارات في الإنشاءات بقيمة 650 مليون جنيه خلال عام 2021.

يشار إلى أن شركة «ماونتن فيو» حققت مبيعات تخطت 10 مليارات جنيه خلال 2020 لتفوق توقعاتها السنوية، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية تعاون استراتيجية مع شركة «هواوي تكنولوجيز» لتطوير تكنولوجيا البنية التحتية بمشروعات «آي سيتي» لتصبح أول مدينة تفاعلية ذكية سعيدة في مصر.