أطلقت شركة «نيو سيتي للتنمية» مشروع «إكو وست» السكني بمدينة الـ 6 من أكتوبر، الذي يستهدف ذوي الدخل المتوسط ​​والمنخفض، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وتبلغ مساحة هذا المشروع 120 فدانًا، وهو أول مشروع عقاري في مصر يعمل على سد الفجوة بين تطلعات العملاء واحتياجاتهم والقوى الشرائية في السوق، خاصة فئة الشباب التي تمثل نسبة كبيرة من سكان مصر، حسبما أفاد البيان الصادر في الـ 2 من مارس.

ومن جانبها، قالت الدكتورة منال حسين، رئيس مجلس إدارة شركة «نيو سيتي للتنمية»، إن “مشروع «إكو وست» يمثل بداية عصر جديدة للتطوير العقاري في مصر، لأنه يقدم تصميمات مختلفة تتناسب مع طموحات العملاء وترضي تطلعاتهم”.

وأضافت أنه تم زيادة رأسمال الشركة خلال الفترة الماضية إلى نحو 365 مليون جنيه، بالإضافة إلى أن الإدارة تضع خططًا طموحة لتقديم منتجات تنافسية تتناسب مع القدرات الشرائية للمستهلك، إلى جانب توفير حلول تمويلية جديدة تتناسب مع دخل العملاء المستقبليين.

وفي السياق نفسه، أشار رامي يوسف، الرئيس التنفيذي لشركة «نيو سيتي للتنمية»، إلى “أهمية مشروع «إكو وست» في سد الفجوة بسوق العقارات المصري، والذي يمتاز بارتفاع الطلب من الوحدات السكنية سنويًا”.

كما لفت إلى أن أغلب الوحدات التي يعمل القطاع الخاص على إنشائها تستهدف شريحة مرتفعة الدخل، لذلك يعد مشروع «إكو وست» أول مشروع ينفذه القطاع الخاص لتلبية احتياجات الطبقة الاجتماعية المتوسطة وفوق المتوسطة.

ويقدم مشروع «إكو وست» نموذجًا متطورًا وذكيًا للحياة المتكاملة وخاصة للشباب عبر توفير مجموعة متنوعة من المساحات السكنية ذات الاستخدام الأمثل، من خلال التصميم العصري الذكي القائم على فكر معماري أوروبي، ويسمح باستغلال وتوظيف المساحات بشكل مثالي لينشر ثقافة جديدة وغير مسبوقة من شأنها تطوير صناعة العقارات بمصر، كما هو موضح بالبيان.

ومن المقرر أن يتم البدء في تنفيذ المشروع خلال النصف الثاني من العام الجاري، على أن يتم تسليم الوحدات خلال 4 سنوات.

علاوةً على ذلك، إن النسبة البنائية للمشروع لم تتعدى 20% من إجمالي المساحة، بينما تمثل المساحات الخضراء حوالي 60%، مع تخصيص باقي مساحة المشروع للطرق و المرافق وأماكن انتظار السيارات، كما يشتمل على كافة الخدمات والمرافق مثل نادٍ رياضي ومدارس دولية وجيم ونادٍ صحي.