بمناسبة يوم المرأة العالمي لهذا العام، أطلقت العلامة التجارية للهواتف الذكية الرقمية «Infinix» مبادرة #ChooseToChallenge، التي تهدف إلى الاحتفال بالقصص المهنية للنساء العاملات في صناعة التكنولوجيا، وفقًا لـ «إنفستجيت».

وسوف يتم اختيار 3 نساء يعملن في «Infinix» لمشاركة تجربتهن وقصصهن الشخصية في تحدي التحيزات والمفاهيم الخاطئة داخل مجال التكنولوجيا من خلال فيديو صادر عن شركة  #SHEPOWER.

وأفاد البيان الصادر عن الشركة مؤخرًا بأن #SHEPOWER تعني الكثير من الأهمية لشركة «Infinix» أكثر من العديد من العلامات التجارية الأخرى، حيث أن الشركة لا تسعى فقط إلى تعزيز التطور التكنولوجي والمبتكر لبعض المناطق الأقل حظًا، بل تسعى أيضًا إلى دعم التغييرات الاجتماعية من خلال تعزيز المساواة بين الجنسين، بقدر ما لا نريد الاعتراف بأن بعض أجزاء العالم ليست صديقة جدًا للنساء اللواتي يرغبن في تطوير مهنة خاصة بهما.

ومن جانبها قالت شمس طلعت، التي تعمل بقطاع التسويق، بشركة Infinix»» العراق، إنه على الرغم من كونها في مكان به أدنى معدلات توظيف الإناث في العالم، لطالما كانت مناضلة عندما يتعلق الأمر بالمساواة بين الجنسين.

وأضافت “نريد أن نشعر بأننا مسموعون ومتساوون – وأن نكون أحرارًا في تمثيل أصواتنا، فمن غير المألوف أن تعمل النساء في شركة التكنولوجيا هنا، ولكن أن أكون جزءًا من هذه الصناعة، في شركة«Infinix» ، يعني الكثير بالنسبة لي لأنني جزء من رؤية تهدف إلى توفير تقنية رائعة بسعر لا يقارن لبلدي، وفي الوقت الحالي، أنا المرأة الوحيدة في المكتب المحلي”.

علاوةً على ذلك، شاركت أماني، رئيسة قسم الموارد البشرية في شركة «Infinix» مصر، تجربتها حول كيفية مساهمتها في تعزيز العلامة التجارية للشركة في القاهرة.

وقالت “كان الأمر صعبًا للغاية في البداية لأن العلامة التجارية كانت تنمو بسرعة كبيرة لدرجة أنني كنت بحاجة إلى إنشاء فريق وتوسيعه بمقدار 3 أضعاف حجمه الأصلي في مثل هذه الفترة القصيرة، ولكنني استطاعت أن أفعل ذلك في النهاية”.

هناك قبول أكبر للمرأة في القوى العاملة على مستوى العالم حاليًا، لم تتوقف «Infinix» أبدًا عن مواجهة التحديات، مع قوة عاملة تبلغ 42% من النساء، وسوف تستمر الشركة في دفع المساواة بين الجنسين والتنوع، كما هو موضح بالبيان.